الرئيسية / محلي / شركة MTN تعلن خروجها من سوريا و تبيع حصتها فما هي الأسباب

شركة MTN تعلن خروجها من سوريا و تبيع حصتها فما هي الأسباب

هل الأسباب المعلنة هي ذاتها الأسباب الحقيقية لخروج MTN من سوريا؟

أعلنت مجموعة MTN الجنوب أفريقية للاتصالات، خروجها من الشرق الأوسط على المدى المتوسط، وستبدأ تنفيذ خطتها التي تستهدف التركيز على “أفريقيا”، ببيع حصتها البالغة 75% في “سوريا”.

الرئيس التنفيذي للمجموعة “روب شوتر”، قال خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إنهم سيبيعون حصتهم في “سوريا” إلى “تيلي إنفست” التي تمتلك حصة 25% من الشركة نفسها، وأضاف: «في إطار مراجعة محفظتنا نرى أن من الأفضل للمجموعة أن تركز على استراتيجيتها في أفريقيا وتبسيط محفظتها بالتخارج من منطقة الشرق الأوسط على نحو منظم».

شركة “MTN” في “سوريا” كانت قد أعلنت في الـ10 من أيار الفائت، استقالة رئيس مجلس إدارتها “محمد بشير المنجد” من منصبه إلى جانب اثنين من أعضاء مجلس الإدارة، وذلك بعد أيام قليلة على إعلان “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” أنها تبلّغت من شركة “تيلي-انفست” أحد الشركاء الرئيسيين في شركة MTN في البلاد استعدادها لدفع المبالغ المترتبة عليها التي طالبتها بها الاتصالات إلى جانب شركة سيرياتيل للاتصالات الخلوية وقيمتها 233 مليار ليرة سورية.

ومن غير المعروف إن كانت الأسباب المعلنة للشركة هي التي دفعتها للخروج من “سوريا”، أم أن الأمر مرتبط بمطالبة الاتصالات لها بالدفع، وهو الأمر الذي أشـ.ـعـ.ل خـ..ـلافاً كبيراً بين الاتصالات ورئيس مجلس إدارة سيرياتيل “رامي مخلوف“.

يذكر أن شركة “MTN” إلى جانب شركة سيرياتيل يعتبران شركتا الاتصالات الخليوية الوحيدتان في “سوريا”، وهما قطاع خاص حيث لم تستثمر الحكومة السورية في مجال الاتصالات الخلوية رغم الأرباح الكبيرة لهذا النوع من الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *