الرئيسية / Uncategorized / هل نجحت تجربة رغيف الخبز الصغير؟

هل نجحت تجربة رغيف الخبز الصغير؟

تعد صناعة رغيف الخبز الصغير من التجارب التي أثبتت نجاحها وفق آراء عينة من المواطنين، و لما حققته من ريعية اقتصادية هامة تمثلت في ضبط الهدر لهذه المادة الغذائية الأساسية.

و بعد مضي فترة زمنية على بدء تنفيذ التجربة و تقييمها من الناحية الفنية و الإنتاجية، أوضح ل( صحيفة تشرين) مدير مخابز – دمشق نائل إسمندر أن التقييم يكون من قبل المواطنين و إن كان من الملاحظ على هذه الخطوة الإقبال الجيد للمواطن و رضاه عليها الذي أحبها.

و أشار إسمندر إلى أن تقديم الخبز بحجم أصغر من الخبز المعتاد عليه من قبل المواطن السوري يعد أمراً جيداً من ناحية تقديمه للأولاد و تلاميذ المدارس إذ يخفف الهدر من ناحية ضبط الاستهلاك اليومي و يتناولونها كاملة من دون أن يتركوا منها شيئاً.

و عن الوفر فيما لو حصل أكد إسمندر أنه لا يوجد وفر لأن الدولة تتكلف بتأمين كل ما هو مطلوب لصناعة الخبز و الحكومة مستمرة في تقديم الدعم اللازم و الكامل لهذه المادة الغذائية الهامة.

و حول التوسع في التجربة و تعميمها على عدة مناطق لأنها لا تزال محدودة جداً ، و لكونها لاقت إقبالاً شعبياً بيَّن مدير مخابز دمشق أنه حالياً يوجد في محافظة دمشق ٢٩ مخبزاً للخبز العادي، و مخبزان لإنتاج الخبز الصغير أحدهما في منطقة برزة ، و الآخر في آخر الزاهرة ، و قد صرفت المؤسسة جهداً كبيراً لتجهيزهما ووضعهما في خدمة المواطنين، و لكن في الوقت الحالي لا يوجد قرار بالتوسع في التجربة و الأمر يعود إلى الشركة( السورية للمخابز) لأنه لا يقتصر على فرع من الفروع، و إنما على مستوى البلد و نحن جهة منفذة لسياسة الشركة.

و بدوره، أوضح المشرف على إدارة المخبزين معاً سمير زيتون بأن التجربة جيدة جداً و لكنها بالمقابل صعبة بعض الشيء ، حيث نعاني فيها من نقص اليد العاملة و فيها مصاريف كبيرة و نضطر لزيادة أجور العمال لصعوبة العمل فيها.

و أضاف : بأنه يوجد إقبال جيد من المواطنين حيث يبلغ إنتاجنا اليومي حوالي ١٠ أو ١١ طناً يباع أغلبه بشكل مباشر على منافذ البيع للمواطنين و حوالي ٢٠٠ إلى ٣٠٠ ربطة كل ربطة فيها ١٤ رغيف توزع على المعتمدين.

و عن مشكلة وصول الخبز (معجن) أحياناً إلى المواطن أوضح المشرف أنه غير راضٍ عن الخبز رغم جودته إنما تكمن المشكلة في تبريده إذ نحتاج إلى خط سير تبريد بطول ٦٠ أو ٧٠ متراً ليتم تبريده بشكل جيد كما في مخبز برزة، و قريباً سنقوم بذلك في مخبز الزاهرة بعد أن رفعنا طلباً و تم الموافقة عليه و الإجراءات قيد التنفيذ ، حيث سيصبح الخبز بنوعية جيدة و يبقى صالحاً لأيام.

و استطلعنا رأي بعض المواطنين عند فرن الزاهرة حيث قال لنا أحدهم أن الفكرة جميلة و الخبز جيد و مناسب و الرغيف يكفي الطفل من دون أن يهدر منه شيئاً إنما المشكلة هي اعطاء كيس واحد لأربع ربطات مما يؤثر على نوعية الخبز و يجعل صلاحيته للمساء أو الصباح.

وتمنى آخر أن تعمم التجربة و يصبح عدد الأفران أكثر و تتوزع على عدة مناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *