الرئيسية / Uncategorized / حماية المستهلك تحدد اسـ.عار سندويش الفلافل والشاورما.. هل هذا حقيقية؟

حماية المستهلك تحدد اسـ.عار سندويش الفلافل والشاورما.. هل هذا حقيقية؟

رغم قيام محافظة دمشق بتحديد أسعار سندويش، تشهد أسعار سندويش الفلافل والشاورما ارتفاعا ملحوظاً خلال الأيام الحالية، وذلك بالتوازي مع قيام مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق بتحديد أسعار الشاورما.

“لو الأسعار صحيحة كنا شفنا دوريات”

جال مراسل تلفزيون الخبر في دمشق على عدة محلات لبيع سندويش الفلافل بدمشق وكانت الأسعار مغايرة تماما لقرار محافظة دمشق، والبداية كانت من محل فلافل يقع جانب بناء محافظة دمشق يبيع سندويش الفلافل بسعر 600 ليرة للسندويشة الواحدة مع سمون، و 500 ليرة مع خبزة عادية.

“ولدى مناقشة العامل عن سبب البيع بهذا السعر أجاب: أن أسعار الخضار التي يتألف منها السندويش كالخس والبندورة أصبحت مرتفعة السعر” مشيرا “إلى أن سعر كيلو البندورة 700 ليرة واللبن بلغ سعر الكيلو 1000 ليرة، وكيلو الطحينة وصل الى 8500 وبعض الانواع تجاوز سعرها 9000″.

ناهيك عن “سعر اسطوانة الغاز الصناعي والتي نحصل عليها “بهديك الحسبة” من السوق السوداء دون أن يذكر سعرها، والخبز السياحي مرتفع والسمون مرتفع.”

“متسائلا كيف لمحافظة دمشق أن تقوم بتسعير سندويش الفلافل دون الاطلاع على أسعار السوق على الأقل أن يزوروا إحدى صالات السورية للتجارة ويشاهدوا الاسعار، مطالبا أيضا بتوفير الغاز الصناعي لأنه أساس عملهم سواء للفلافل أو لباقي المواد من حمص وفول وباقي التحضيرات”.

كما أيد صاحب محل ثاني في منطقة ساروجا لبيع سندويش الفلافل كلام البائع الأول مشيراً الى أنهم لم يشاهدوا النشرة على صفحة محافظة دمشق.

“إنما تداولتها صفحات التواصل الاجتماعي ومن الممكن أن تكون وهمية أو مغلوطة، وأردف البائع لو أن الأسعار صحيحة ومن الواقع لكنا شاهدنا دوريات الشؤون الصحية والتموين بشكل يومي على أبوب محالنا”.

وفي منطقة عش الورور والتي تعتبر منطقة شعبية تتراوح الأسعار ما بين 400 الى 500 ليرة، وفي المزة ذات الأسعار.

وكانت محافظة دمشق حددت أسعار سندويش فلافل، وبحسب القرار أصبح سعر قرص الفلافل وزن 22 غرام 20 ليرة، وسندويش الفلافل أربعة أقراص بخبز سياحي أو مشروح مع بندورة ومخلل ولبن 350 ليرة، والسندويش 6 أقراص، بالإضافة إلى الحشائش 500 ليرة.

“ولكن بقيت أسعار المحافظة حبر على ورق”، وأي بائع تناقشه بالأسعار يقول لك “روح اشتري من المحافظة بأسعارها الخلبية، لأن أسعار السوق مغايرة”.

“الشاورما من الأحلام”

 

لم يقتصر تحديد الأسعار على الفلافل بل قامت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق بإصدار نشرة حددت فيها أسعار الشاورما، حيث تم تحديد سعرها ب1000ليرة فقط”.

وسرعان مابدأت تعليقات المواطنين على الأسعار، وكان أبرزهم “شبعنا الشاورما.. من شفت أسعار حماية المستهلك ارتاحيت”.

وفي جولة لتلفزيون الخبر في دمشق على محال بيع الشاورما تبين أن أقل سعر لسندويش الشاورما “يلي بتكون لقميتن” 1500 ليرة ويوجد ب1800و 2000و 2500ليرة”، حسب الطلب.

“ولدى سؤال أحد البائعين عن سبب ارتفاع الأسعار بين البائع أن الغاز هو السبب الرئيسي لأنهم يحصلون عليه من السوق السوداء بأسعار باهظة، وسعر شرحات الدجاج مرتفع حيث يصل سعرها الى 7500 ليرة”.

مشيراً الى أنه “لن يتحدث عن أسعار المخلل والمايونيز والدبس والفليفلة التي توضع للسندويش والخبز السياحي او السمون.”

“مطالبا بتوفير المواد اللازمة بأسعار مقبولة لكي يقوموا بالبيع على اسعار المديرية، أما أن يقومون بشراء حاجياتهم بأسعار مضاعفة وتأتي حماية المستهلك لتضع تسعيرة “من عندا” فهذا القرار غير مطابق للواقع”.

“الدوريات على مدار الساعة”

بدوره، بيّن مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق عدي الشبلي في معرض رده على عدم تطابق أسعار النشرات المتضمنة أسعار السندويش: “أن الأسعار صادرة عن المكتب التنفيذي وتم تعميمها، وأن أي محل لايلتزم بها يتعرض للمخالفة الفورية”.

وأردف شبلي: “دوريات التموين متواجدة على مدار الساعة في الأسواق لضبط أي مخالف لايلتزم بالأسعار الصادرة، ويمكن لأي مواطن تقديم شكاوي على رقم المديرية ويصار الى معالجتها بشكل فوري”.

وكانت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق أصدرت نشرة أسعار حددت فيها سعر سندويشة الشاورما مع مخلل وخبز سياحي وزن 100 غرام لحمة بسعر 1000ليرة، أما إذا كانت 80غرام لحمة بسعر 900 ليرة، و40غرام بسعر 700 ليرة، وحددت سعر كيلو الشاورما بعشرة ألاف بينما هو بالأسواق يلامس 15000 ليرة.

ليبقى المواطن حائرا ..من أين يحصل على سندويشته؟ من المديريات التي أسعارها حبر على ورق أم يدفع ماتريده المحال “من تم ساكن”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *