الرئيسية / محلي / السورية للتجارة تقترح اعتماد الرسائل بتوزيع الرز والسكر

السورية للتجارة تقترح اعتماد الرسائل بتوزيع الرز والسكر

 

كشف مدير “المؤسسة السورية للتجارة” أحمد نجم، عن وجود مقترح لتوزيع مادتي الرز والسكر بنفس طريقة توزيع الغاز، عبر إرسال رسالة نصية إلى صاحب البطاقة الذكية تحدد اليوم الذي يمكنه استلام مخصصاته فيه، لتخفيف الازدحام على الصالات.

 

وبيّن نجم أن دمشق تستهلك يومياً 100 طن سكر ومثلها من الرز، نتيجة الضغط السكاني الكبير وتداخل الريف فيها، لافتاً إلى أن توزيع هذه الكميات عبر منافذ السورية للتجارة لابد أن يخلق حالة من الضغط على المنافذ.

 

وجرى سابقاً اعتماد آلية جديدة في توزيع الغاز المنزلي، لإلغاء حالات الانتظار والوقوف على الدور، وتنص على إرسال رسالة قصيرة لكل مواطن عند توفر أسطوانته لاستلامها من أقرب معتمد خلال 24 ساعة، وبدأ تطبيقها مطلع شباط 2020.

 

وحول توفر اللحوم، أشار نجم إلى أن المؤسسة حالياً بصدد استكمال العمل على استيراد العجول بقصد تسمينها وذبحها، لتأمين كميات كافية من اللحوم الحمراء في صالاتها بأسعار مدعومة، وأرجع سبب التأخير إلى التغيير الذي طرأ على سعر الصرف.

 

وأكد نجم أن المؤسسة بصدد تخزين البطاطا والبصل وشراء التفاح والعدس وكل المواد القابلة للتخزين، مبيّناً أنها تحتاج 9 مليارات ليرة لـ2021، لإنشاء وحدات خزن وتبريد وتجهيز المسالخ والتوسع بعدد الصالات واستيراد بعض المواد الأساسية.

 

وكانت ميزانية المؤسسة في 2020 تبلغ مليار ليرة سورية، وتم تخفيضها إلى 500 مليون ليرة سورية، كما تحصل المؤسسة على تسهيلات في سحب سلف من الجهات الحكومية لتأمين المواد الضرورية.

 

ويعاني المواطنون من الازدحام الذي تشهده منافذ بيع السورية للتجارة، وطول انتظارهم ريثما يحصلون على مخصصاتهم من السكر والرز، فيما يتعرض بعض مديري الصالات وموظفي المؤسسة للضرب والشتائم من قبل المواطنين، حسب كلام المعنيين.

 

وبدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات السورية للتجارة مطلع شباط 2020، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، قبل أن يتوقف توزيع الزيت والشاي بنهاية نيسان الماضي لعدم توافرهما وصعوبة الاستيراد.

 

وجرى سابقاً تخصيص كيلو سكر وكيلو رز شهرياً لكل فرد ضمن العائلة التي تملك بطاقة ذكية، بمعدل 6 كيلو سكر و5 كيلو رز و1.4 كيلو شاي و4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى للعائلة مهما بلغ عدد أفرادها.

 

وكان يباع كيلو الرز عبر البطاقة الذكية بـ400 ليرة سورية، وكيلو السكر بـ350 ليرة، وكيلو الشاي بـ4,500 ليرة، وليتر الزيت بـ800 ليرة، قبل أن ترفع المؤسسة في مطلع تموز الماضي سعر كيلو السكر المدعوم إلى 500 ليرة، وكيلو الرز حتى 600 ليرة.

 

 

الاقتصادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *