الرئيسية / Uncategorized / محسن عباس.. وداعـ.اً

محسن عباس.. وداعـ.اً

توفي مساء الخميس 10 كانون الأول الممثل السوري محسن عباس عن عمر 62 عاماً.

ولد الراحل عام 1958، وانطلق مشواره الفني مع المسرح منذ 46 عاماً بما يمتلك من موهبة وحضور. وبدأ العمل كممثل مسرحي في عام 1974 في مدينة حلب، وقدم الكثير من الأعمال المسرحية وعمل في الإخراج المسرحي بين عامي 2004 و2008 فحاز عدة جوائز منها عن “عرض كلب الآغا” ضمن فعاليات “دمشق عاصمة الثقافة العربية” عام 2008 وله العديد من المشاركات في المسرح والدراما والسينما، وهو عضو في نقابة الفنانين منذ عام 1994.

من مسلسلاته الدرامية “وحدن، عطر الشام، مقامات العشق، المهلب بن أبي صفرة، أحمر، إخوة التراب، الثريا، الجمل، ليل المسافرين، الفراري”.

من مشاركاته السينمائية “مطر حمص، أمينة، تراب الغرباء”.

من مسرحياته كممثل “التعزية المعاكسة، فوق هذا المستطيل وقع، أيديولوجيا الأخطاء، دوائر الغضب، ابن الغابة، مغامرة رأس المملوك جابر، حكايات من دفتر اليوميات، مهاجر بروساكيت”.

حول مشواره الفني وعمله في الدراما والسينما والمسرح قال في أحد حواراته مع وكالة “سانا”: “الموهبة وحب الفن موجودان عندي منذ زمن وكان لبعدي عن العاصمة لأسباب شخصية سبب رئيسي في تأخير ظهوري للناس عبر الدراما حيث أخذت موهبتي جزءاً من حقها عبر بضعة ادوار قدمتها خلال السنوات الماضية وفي هذا الموسم”.

وتابع: “طموحي في عالم الفن لا سقف له وأتمنى دائماً أن ألعب الأدوار التي لم ألعبها بعد وفي النهاية أنا ممثل قادر على تأدية أي دور يسند لي بشرط أن يلائم عمري ومقدراتي الفنية”.

ورأى أن الوسط الفني تحكمه أحياناً عادات أنانية وشللية لا تعترف بموهبة الآخر ما يتسبب بتأخير ظهور الكثير من المواهب للجمهور ما يستدعي دعمها وتسهيل الطريق أمامها الجهات المعنية بالفن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *