الرئيسية / Uncategorized / سيدة سبعينية على أبواب التخرج من الجامعة بهذا الاختصاص!

سيدة سبعينية على أبواب التخرج من الجامعة بهذا الاختصاص!

نجلاء أحمد برغل “أم هاني”، سيدة سورية من مواليد عام 1944م من حي “القابون” بدمشق ومن سكان مدينة اللاذقية، استطاعت أم هاني أن تحقق حلمها القديم بدخول الجامعة وذلك بعد أن بلغت السبعين من عمرها.

تلقت أم هاني تعليمها في مدارس محو الأمية، ثم تقدمت للشهادة الإعدادية واستطاعت الحصول عليها بعد ثلاث سنوات، وبعدها تقدمت للشهادة الثانوية واستطاعت الحصول عليها بعلامات أهلتها للتسجيل في كلية الأداب قسم المكتبات في جامعة تشرين في مدينة اللاذقية.

وحسب كلام نُقل عن أم هاني نفسها.. “الدخول للجامعة ظل حلماً يراودني طوال حياتي إلى أن استطعت تحقيقه في هذه المرحلة من العمر، وأنا سعيدة بما حققته وأتمنى أن أكمل دراستي الجامعية”.

وأشارت السيدة نجلاء إلى أن حلمها كان دراسة قسم رياض الأطفال إلا أن علاماتها لم تؤهلها للدخول إلى هذا القسم، فاختارت دراسة المكتبات كبديل عن رياض الأطفال، والآن أصبحت في السنة الرابعة.

وكتب الدكتور “ثائر أحمد أبراهيم” على صفحته الشخصية عبر فيسبوك.. “مثال الإصرار والعزيمة وعدم الاعتراف بالمستحيل الطالبة (نجلاء أحمد برغل)، هي الآن من طلاب السنة الرابعة في الجامعة”.

وأضاف ” إبراهيم”.. “أذكر لقائي بالسيدة نجلاء منذ أربع سنوات عندما كانت تجلس على مقاعد الدراسة في القاعة كطالبة سنة أولى بابتسامتها اللطيفة، استغربت حينها لكني شجعتها كثيراً بالفعل لم تمنعها سنوات عمرها المتقدم”.

وتابع الدكتور.. “لم تمنعها حالتها الصحية ولم تمنعها الظروف الاقتصادية الصعبة عن تحقيق طموحها في الحصول على الشهادة الجامعية…لتكن بحق مثال لعظمة المرأة السورية، بوركتِ ولتكوني قدوة”.

…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *