الرئيسية / محلي / أطباء: اللحية تزيد احتمالية الإصابة بفيروس “كورونا”

أطباء: اللحية تزيد احتمالية الإصابة بفيروس “كورونا”

دفع فيروس كورونا معظم الناس حول العالم إلى إجراءات تغييرات على طريقة حياتهم اليومية، من ممارساتهم، وعاداتهم، وغيرها من النواحي، حتى وصل حد التغيير لشكل بعض الأشخاص.

وانتشر التساؤل المتداول بين الرجال، ما إذا كان فيروس “كورونا” يعيش على شعر اللحية، وبالتالي يزيد من احتمالية إصابة الملتحي بالفيروس.

ويبين أطباء فريق “ميددوز” الطبي، لتلفزيون الخبر، أن “اللحية تعيق ارتداء كمامات الوجه بشكل صحيح بالإضافة إلى تعليق الجراثيم والفيروسات عليها وهذا ما يجعل الرجال ذوي اللحى أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد”.

ويضيف الأطباء “كما أن الرجال الملتحين تزيد نسبة إصابتهم بفيروس “كورونا” حتى مع ارتدائهم للكمامات بسبب أن اللحى تمنع من الإغلاق على الوجه بشكل محكم وتسمح بتسهيل دخول الجراثيم والفيروسات عبر الفم أو الأنف”.

ويشرح الأطباء أنه “في حال سعل شخص ما بصاب بالفيروس بالقرب من شخص ملتحي، والتقط شعر اللحية الفيروس، ثم قام صاحبها بلمسها بيديه ووضعها على فمه أو عينيه أو أنفه، فإن احتمالية إصابته بالفيروس تزداد حتماً”.

ويلفت الأطباء إلى أن “وجود اللحية على الوجه يعتبر مصدر إغراء للمس الوجه أو حكه، أو وضع اليد عليها بحكم الاعتياد على ذلك “.

وينصح الأطباء “بحلاقة اللحى بشكل كلي لتتمكن الكمامة من القيام بدورها الوقائي ولزيادة إمكانية حصول الشخص على الهواء بشكل صحيح خلال عملية التنفس”.

تجدر الإشارة إلى أن الإجراءات الوقائية من فيروس “كورونا” جميعها تحذر من لمس الوجه، لما يزيده ذلك من رفع احتمالية الإصابة بالفيروس، بعد تقريب اليدين الملوثتين به من الأنف أو الفم أو العينين.

تلفزيون الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *