الرئيسية / Uncategorized / السياحة توضح أسباب قرارها بتشـ.ديد إجراءات الوقـ.اية

السياحة توضح أسباب قرارها بتشـ.ديد إجراءات الوقـ.اية

أكد مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة “زياد بلخي”

ل “شام تايمز”، أن تعميم وزارة السياحة جاء في إطار التوجهات الحكومية في الاستجابة للمرحلة الراهنة لتطور فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن أي قرار يصدر يتوافق مع الظروف وما يطرأ عليها من تغييرات في ظل انتشار هذه الجائحة، إضافة إلى مدى التزام المنشآت السياحية بالقرارات السابقة.

وأوضح “البلخي” أن القرار يعود إلى الفريق الوزاري المعني بالتصدي لانتشار كورونا، أي أنه من الممكن تمديد الفترة واستمرار الإجراءات بعد 1/10/2020، أو تخفيف هذه القرارات، بحسب الظروف اللاحقة وقرار الفريق، ناهيك عن الهدف الأساسي في نهاية المطاف التي تسعى إليه الوزارة هو صحة مرتادي المنشآت السياحية وصحة العاملين فيها.

وكشف “البلخي” أن البرامج الفنية في المنشآت السياحية وفي ليلة رأس السنة غير مسموحة، لأنها تشغل ازدحام أكثر من النسبة المسموحة وهي 40%، وعملياً لها متطلبات لا تتوافق مع هذه النسبة، موضحاً أنه يتم العمل على ضبط التجمعات في المطاعم بشكل مستمر، على أن تكون نسبة الإشغال فيها بما يتناسب مع الوضع وصحة المرتادين وهي حاليا 50%من الطاقة الاستيعابية للمنشأة.

وأوضح “البلخي” أن الحفلات “المناسبات الاجتماعية الخاصة فقط” في المنشآت المرخصة سياحياً والصالات التابعة لها، تحتاج إلى الموافقة حصراً من مديرية السياحة المختصة، ووفق تقدير مدير السياحة، قائلاً: سيتم ضبط المنشآت في حال خالفت هذا القرار”.

يشار إلى أن وزارة السياحة عممت على مديرياتها في المحافظات السبت، تعليمات المرحلة السابعة لتشغيل المنشآت السياحية والتي تستمر من 10/12/2020، ولغاية 10/1/2021 وذلك استمراراً للإجراءات الاحترازية الصادرة عن الفريق الحكومي المكلف بالتصدي لوباء كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *