الرئيسية / محلي / كهرباء ريف دمشق توضّح سبب الانقطاعات الطويلة في مدن القلمون

كهرباء ريف دمشق توضّح سبب الانقطاعات الطويلة في مدن القلمون

اشتكى عدد من مواطني مدينتي يبرود والنبك بريف دمشق، الوضع السيء للكهرباء في لديهم، مؤكّدين أنّ “ساعات القطع تصل إلى 12 ساعات يومياً بفترة واحدة والوصل لا يتجاوز الساعتين يتخللها فصل ترددي”.

 

وبينّ المواطن عمر حمدان، وهو أحد سكان مدينة يبرود لتلفزيون الخبر، أنّ “واقع الكهرباء في المدينة سيء جداً”، لافتاً إلى أنّ “ساعات القطع في بلدات القلمون طويلة كيبرود، دير عطية والنبك”.

 

وأوضح حمدان، أنّ “12 ساعة من دون كهرباء هو أمر غير معقول”، لافتاً إلى أنه “تمت محاولات عديدة للتواصل مع المعنيين في دمشق ولكن لا جدوى من ذلك”، وأضاف، “أي كتب رسمية أو أي شيء هو قيد التطنيش”.

 

وأوضح المواطن محمد علي وهو من سكان مدينة النبك لتلفزيون الخبر، أنّ “الكهرباء في بلدتهم سيئة”، لافتاً إلى أنّ “مدن القلمون في هذه الأيام تكون ذات درجات منخفضة بشكل كبير جداً”.

 

وأوضح علي، أنّ “الاعتماد على الكهرباء أصبح أساسي لجميع الاحتياجات المعيشية بكونه لا يوجد مازوت للتدفئة أو غاز للطبخ وغيره”.

 

وطالب المشتكون باسم جميع سكان مدن القلمون أن “يتم انصافهم بالتغذية وأن تكون هناك ساعات تقنين منتظمة ما يمكن أن يخفف عنهم تكاليف المعيشة الصعبة وخاصة في ظل افتقاد المحروقات.”

 

وفي رده على الشكاوى المطروحة، أكّد مدير كهرباء ريف دمشق إياد الخولي لتلفزيون الخبر، أنّ “الانقطاعات التي تحصل في بعض المناطق تعود إلى تطبيق نظام الفصل الترددي”.

 

وأكّد الخولي أنّ “تطبيق الفصل الترددي هو أمر ضروري، وهو جدار حماية أولي للشبكة الكهربائية السورية”، لافتاً إلى أنّ “وجود هذا النظام الإلكتروني يوفر الكثير على الوزارة من جهة حماية المحولات والأسلاك والمحطات”.

 

وأوضح الخولي، أنّ “مناطق القلمون وخاصة يبرود والنبك ودير عطية هي من المدن التي زاد فيها الاستهلاك بشكل كبير نتيجة انخفاض درجات الحرارة، واعتماد الأهالي بشكل كبير عليها في الطبخ والتدفئة”.

 

وأضاف الخولي، أنّ “استهلاك مدينة ريف دمشق من الكهرباء يختلف من يوم إلى آخر متأثراً بعوامل عدّة ككمية الكهرباء المولدة أو الكميات المستهلكة، حسب الظروف الجوية”.

 

يذكر أن كميات الكهرباء المولدة في البلاد ما تزال دون الحد الكافي والمطلوب حيث يتم توليد 3000 ميغا في سوريا في وقت تحتاج فيه اليوم ما لا يقل عن 7 آلاف ميغا وذلك نتيجة تدمير بعض المحطات وتوقف أخرى نتيجة نقص الغاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *