الرئيسية / Uncategorized / اللاذقية تسـ.تنفر خلال عطلة الأعياد

اللاذقية تسـ.تنفر خلال عطلة الأعياد

أعلنت محافظة اللاذقية عن استعدادها لعطلة الأعياد الحالية، وذلك عبر مديرياتها الخدمية والصحة على حد سواء، وفق تعميم -اطلعت عليه “الوطن” بهدف تأمين استمرار الخدمات للمواطنين خلال الأسبوع الجاري.

 

وحسب التعميم، أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم على مديريات الخدمات الفنية والكهرباء والمياه والاتصالات والصحة والصرف الصحي والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والزراعة والموارد المائية والمخابز والسورية للتجارة ومحروقات ومجالس المدن، وضع جداول مناوبة برئاسة المديرين ومعاونيهم لتأمين الاستمرار بتقديم الخدمات المطلوبة منها إلى المواطنين.

وأشار السالم إلى ضرورة استمرار التواصل والمتابعة في المديريات لحسن تنفيذ المطلوب منها طوال أيام العطلة، مع موافاة المحافظة بجداول المناوبة لكل مديرية. عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع الصحة عبد الحسن شروف أكد لـ”الوطن”، اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمواصلة تقديم الخدمات للمواطنين خلال أسبوع الأعياد، مشيراً إلى تزويد مؤسسة العرين الإنسانية المحافظة  بست سيارات إسعاف لنقل المرضى عموماً والمصابين والمتوفين بكورونا بشكل خاص.

ولفت شروف إلى تحسن الوضع الصحي مع دخول المحافظة بالمنحى التنازلي بعد مرحلة الذروة وتزايد أعداد المصابين خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى اتخاذ احتياطات لازمة بنقل عدد من الكادر الطبي والتمريضي إلى مشافي العزل والحجر حسب الحاجة.

وشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية حرصاً على سلامة الجميع، والحد من تفشي الفيروس قدر الإمكان. مديرية الصحة أعلنت في بيان لها، اتخاذ كل الإجراءات لمواصلة تقديم الخدمة الطبية والصحية للمواطنين بالشكل الأفضل خلال العطلة، وذلك من خلال رفع جاهزية المشافي على مدار ساعات اليوم الأربع والعشرين.

 

وحسب البيان الذي اطلعت عليه “الوطن” تعمل المشافي على استقبال جميع الحالات المشتبهة بالكورونا إضافة للحالات الإسعافية، إذ تم رفد المشافي بالأدوية والمواد الطبية حسب الحاجة والتأكيد على الطاقم المناوب بضرورة التواصل الجيد وحسن الاستقبال لأي مريض.

 

وأكدت الصحة  رفع جاهزية دائرة الجاهزية والإسعاف والطوارئ ووضع جدول مناوبات على مدار اليوم، لافتة إلى استقبال شكاوى المواطنين وتلبية أي مساعدة عبر منظومة الإسعاف السريع. وشددت الصحة على ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا من خلال الالتزام بالمنازل قدر الإمكان وخاصة كبار السن، وفي حال الخروج ارتداء الكمامة وتطبيق التباعد الاجتماعي والتقيد بالنظافة الشخصية ومراقبة الأطفال وتوعيتهم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *