الرئيسية / محلي / حقيقة وفاة طفل جراء سقوطه من شرفة منزل ذويه في جرمانا

حقيقة وفاة طفل جراء سقوطه من شرفة منزل ذويه في جرمانا

بيّن الطبيب الشرعي في جرمانا الدكتور أسامة أبو الخير لتلفزيون الخبر حقيقة الأخبار المتداولة حول قيام طفل يبلغ من العمر 11 عام برمي نفسه من منزل ذويه في منطقة جرمانا بريف دمشق.

 

وأكد أبو الخير أن “الحادثة قضاء وقدر وهي أن الطفل قادم مع ذويه من محافظة حلب إلى منزل أقاربه في مدينة جرمانا، ويتواجد في المنزل شرفة وضع أصحاب المنزل شادر يغطيها”.

 

وأضاف أبو الخير “لدى توجه الطفل ذو التسع سنوات إلى الشرفة ظن أنه يوجد جدار خلف الشادر الموضوع واستند عليه، ما أدى إلى سقوطه من الطابق الثاني ووفاته نتيجة ذلك”،

 

يذكر أنه تم تداول الحادثة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن طفلا أقدم على رمي نفسه من شرفة منزل ذويه في جرمانا ما أدى إلى وفاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *