الرئيسية / محلي / الكورونا في سوريا.. وفاة 130 طبيب مؤخراً

الكورونا في سوريا.. وفاة 130 طبيب مؤخراً

قال نقيب أطباء “سوريا”، “كمال أسد عامر”، إن 130 طبيباً توفوا خلال الفترة الماضية، بينهم 100 طبيب تأكدت وفاتهم بسبب فايروس كورونا، والـ30 الآخرين كانوا يعانون أمراضاً أخرى، إنما يشتبه إصابتهم بالفايروس رغم أنه لم يكن مشخصاً.

 

غالبية الأطباء المتوفين تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 60 عاماً، وفق “عامر”، مضيفاً في تصريحات نقلتها الوطن المحلية أن عدد كبير من الأطباء أصيبوا بالفايروس وشفيوا منه، دون أن يذكر عدد المصابين الكلي.

 

تأتي “دمشق” في المرتبة الأولى من حيث عدد الأطباء المتوفين بالكورونا، تليها “حلب”، فـ”حمص”، بحسب نقيب الأطباء، لافتاً أن كل المحافظات خسرت أطباءً من دون استثناء، وقال إن السبب يعود إلى «طبيعة عمل الأطباء في الأماكن الموبوءة سواء في عياداتهم الخاصة أم في أماكن عملهم في المشافي وبالتالي هم على تماس مباشر مع المرضى، رغم أن الأطباء لم يهملوا الجانب الوقائي للوقاية من هذا الفيروس لأنهم أخذوا بكل وسائل الوقاية المعتادة».

 

 

“عامر”، قال إن بعض الأطباء لا يمتلكون وسائل الوقاية الكاملة، مثل اللباس الخاص الذي يُستخدم عند الدخول إلى العناية المشددة، بل يتوفر فقط لدى أطباء غرف العناية، ما يعني أنهم مهما اتبعوا وسائل الوقاية فإن تماسهم المباشر مع المرضى يعرضهم للإصابة.

 

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي نعوات كثيرة لأطباء، قال ناشطون من أقربائهم إنهم قضوا بسبب الكورونا، في وقت تشدد الجهات المعنية على المواطنين الالتزام بالتدابير الاحترازية لوقف انتشار الفايروس.

 

يذكر أن البلاد تعاني من نقص في الكادر الطبي نتيجة هجرة عدد كبير من الأطباء خارج البلاد، جراء الحرب والحصار وتراجع مستوى المعيشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *