الرئيسية / منوع / كيف نواجـه موجات الحر الشديد؟

كيف نواجـه موجات الحر الشديد؟

تمر سوريا بموجة حر تمتد عدة أيام حسب ما ذكرت الأرصاد الجوية، وأمام المخاطر الصحية التي يسببها الحر، ينصح الأطباء بعدد من الخطوات والإجراءات الضرورية لمواجهتها.

ويشير موقع “طب ويب” إلى أنه يجب خلال موجات الحر التأكد من شرب الكمية المناسبة من المياه دون الإفراط بذلك لتنجنب الإصابة بتسمم الماء water intoxication الذي يؤدي بدوره إلى تخفيف حاد في تركيز الدم وانخفاض معدل الصوديوم.

ويجب التأكد من مسألة التبول، فعدم التبول لفترة تزيد عن 10 ساعات وظهور البول باللون الغامق يعد دليلاً على الإصابة بالجفاف.

كما ينبغي التأكد من عدم ترك الأطفال داخل السيارات المغلقة تحت أي ظروف، إلى جانب عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس، والتأكد من ارتداء النظارات الشمسية والقبعات أثناء الخروج من المنزل.

 

كما يفضل ارتداء ملابس فضفاضة وفاتحة اللون عند الخروج، وللحفاظ على درجة حرارة معتدلة داخل المنازل ينبغي إغلاق النوافذ واسدال الستائر.

وتجنب الظهور تحت أشعة الشمس في ساعات الذروة (11 – 3 عصراً) أو حتى القيام بالنشاط الرياضي الشاق في هذه الفترة، والبقاء في مناطق الظل قدر المستطاع.

 

والانتباه إلى أهمية تقليص كمية مدرات البول المتناولة مثل الكافيين (القهوة والشاي ومشروبات الطاقة..).

ومن المهم الانتباه على الجلد وبالأخص في حال ظهور النمش، والذي قد يكون مؤشراً للإصابة بسرطان الجلد.

أما بالنسبة لصعوبة النوم أثناء الحر، فينصح المختصون بحسب موقع “بي بي سي” بداية بتجنب قيلولة الظهر، فقد يجعلنا الجو الحار نشعر بقليل من الكسل خلال النهار.

ويرجع ذلك إلى أننا نستخدم طاقة أكثر في إبقاء حرارة أجسامنا الداخلية متوازنة، ولكن إذا اضطرب النوم ليلا، فيجب محاولة تجنب القيلولة في النهار.

كما ينصحون باتخاذ الخطوات الضرورية للتأكد من بقاء درجة حرارة غرفة النوم منخفضة قدر المستطاع خلال الليل.

وإسدال الستائر خلال النهار، حتى تبعد أشعة الشمس عنها، والتأكد من إغلاق النوافذ من الناحية التي تدخلها الشمس من المنزل، حتى لا تدع مجالا للهواء الساخن.

كما يجب فتح جميع النوافذ قبل التوجه إلى النوم، حتى تتسرب النسمات المنعشة إلى المكان.

ولتخفيف الحر يجب التقليل قدر الإمكان من فرش السرير، واستخدم الملاءات القطنية كونها مفيدة لأنها تتسرب العرق.

كما أن استخدام المراوح، حتى الصغيرة منها، يشعرك بالفرق في الجو الحار، خاصة إذا كانت هناك رطوبة في الجو.

وتعمل المراوح على تبخر العرق، وتسهل على جسمك الحفاظ على درجة حرارة داخلية متوازنة.

وإن لم يكن لديك مروحة، حاول ملء قوارير الماء الساخن لديك بماء مثلج بدلا من الساخن.

والبديل الآخر هو أن تبرد بعض جواربك بوضعها في الثلاجة، ثم ارتدائها إذ أن تبريد أقدامك يخفض حرارة جسمك كله وحرارة بشرتك.

وتجنب تناول الكثير من الكحول أيضا إذ يميل كثير من الناس إلى شرب كحول أكثر عندما يكون الجو حارا، خاصة خلال المناسبات الاجتماعية لانه يجعلنا الكحول نشعر بالنعاس، ولكنه يؤدي إلى استيقاظنا مبكرا، ويقلل من خلودنا إلى نوم هادئ، بصفة عامة.

كما ينصح الخبراء بالحافظ على الهدوء، فإذا كنت تواجه صعوبة في النوم، فانهض واشغل نفسك بشيء مهدئ، حاول القراءة مثلا، أو الكتابة، أو حتى طي جواربك وترتيبها.

ولكن حاول ألا تلهو باستخدام هاتفك المحمول، أو بألعاب الفيديو – واعلم أن الضوء الأزرق يجعلنا أقل شعورا بالنعاس، كما أن النشاط خلال ممارسة ألعاب الفيديو مثير لليقظة.

ومن المهم مراقبة درجات حرارة أطفالك، فهم يستغرقون في النوم إذا كانت درجة حرارة أجسامهم بين 16 درجة أو 20 درجة مئوية.

 

ويمكنك وضع أداة لقياس درجة الحرارة في المكان الذي ينام فيه الأطفال، أو لمس جباههم، أو ظهورهم أو بطونهم، لمعرفة درجة حرارتهم، وإن كانوا يشعرون بشدة الحر.

وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر على الجسم بصورة سلبية، واعتمادك على مؤشر العطش هو أمراً غير صحيح، حيث أن الشعور بالعطش يعد أخر المؤشرات لحاجة الجسم للمياه، لذا يجب أن تتأكد من تناولك الكميات الكافية من المياه دائماً وليس عند شعورك بالعطش فقط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *