الرئيسية / محلي / جمعية اللحامين: مخاوف من ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء أكثر

جمعية اللحامين: مخاوف من ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء أكثر

تخوف رئيس “الجمعية الحرفية للحامين والقصابة” إدمون قطيش، من ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء أكثر مما هي عليه حالياً، حيث يتجه معظم المربين إلى البيع، بعدما أصبحت أسعار الأعلاف مكلفة جداً، وعملية التسمين تشكل خسارة لهم.

 

وأوضح قطيش أن الخروف يأكل علفاً بـ50 ألف ليرة سورية شهرياً، ويحول مقابلها لحم (خلال التسمين) بـ30 ألف ليرة شهرياً، أي أن المربي يخسر 20 ألف ليرة، والأمر ينطبق على العجل أيضاً.

 

ورأى قطيش أن من يبيع اللحوم المفرومة بأسعار منخفضة حالياً هو حتماً يغش بها ويخلطها بلحم دجاج، لافتاً إلى أن كيلو الغنم المفروم لا يقل عن 13 ألف ليرة سورية حالياً، وكيلو الهبرة الغنم يتراوح بين 16 – 17 ألف ليرة.

 

ويقارب سعر كيلو الغنم المذبوح 17 ألف ليرة والحي 6,200 ليرة، بينما كيلو العجل المذبوح 15 ألف ليرة والحي 6 آلاف ليرة، بحسب كلام رئيس “الجمعية الحرفية للحامين والقصابة” إدمون قطيش في نهاية كانون الأول 2020.

 

ولفت قطيش حينها إلى أنه يُذبح نحو 1,000 رأس غنم يومياً في المسلخ الفني بدمشق، فيما يُذبح نحو 100 رأس عجل يومياً، ونوّه بأن الطلب على اللحوم الحمراء يزداد مع قرب ليلة رأس السنة، وتوقع أن يعود بعدها للانخفاض ويحدث جمود في الطلب.

 

ونوه أيضاً بأن المقنن العلفي المدعوم المقدم لمربي الأغنام والعجول أرخص بنسبة 40% عن السوق، ويبلغ 4 كيلو علف يومياً عن كل رأس غنم أو عجل، من أصل 10 كيلو حاجة كل رأس غنم أو عجل من الأعلاف يومياً.

 

وفي مطلع تشرين الثاني 2020، أعلن رئيس جمعية اللحامين وجود خطة لاستيراد اللحم المجمد والمبرد من الخارج خلال الفترة القادمة، متوقعاً خروج العديد من مربي الأغنام من الإنتاج قريباً في حال استمرار ارتفاع أسعار الأعلاف.

 

إذاعة ميلودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *