الرئيسية / منوع / مـ.ـاقصـ.ـة ايقـ.ـاف السعـ.ـودية رواتـ.ـب هيـ.ـئة التفـ.ـاوض السـ.ـورية المعـ.ـارضة

مـ.ـاقصـ.ـة ايقـ.ـاف السعـ.ـودية رواتـ.ـب هيـ.ـئة التفـ.ـاوض السـ.ـورية المعـ.ـارضة

أصـ.ـدرت وز.ارة الخـ.ـارجية السعـ.ـودية قرارا بتعـ.ـليق عمـ.ـل هيـ.ـئة التفـ.ـاوض التابعة للمعـ.ـارضة السـ.ـورية يوم الخميس 21 كانون الثاني/ يناير، ووقف صـ.ـرف الرواتـ.ـب لأعـ.ـضائها بنهاية الشهر الحالي.

 

ذكر البيان الذي نشرته الوز.ارة : على ضوء استمرار تعـ.ـطيل أعمال هيـ.ـئة التـ.ـفاوض السـ.ـورية، فقد تقرر تعليق عمل موظـ.ـفي الهيـ.ـئة مع نهاية الشهر الجاري/يناير2021/ لحين استئـ.ـناف الهيئة أعمالها.

 

جاء هذا البيان قبل انعـ.ـقاد الجولة الخامسة من اجتماعـ.ـات اللجـ.ـنة الدسـ.ـتورية الأسبوع المقبل.

 

هذا ويسود جـ.ـو من الجـ.ـدل والخـ.ـلاف المسـ.ـتمر بين مكونات “هيـ.ـئة التفـ.ـاوض السـ.ـورية” المـ.ـعارضة، ليس أخرها قضـ.ـية استـ.ـبدال “منـ.ـصة القاهرة” ممثلـ.ـها في الهيـ.ـئة واللجـ.ـنة الدسـ.ـتورية، والذي أثـ.ـار جـ.ـدل واسع وخـ.ـلافات ضمن أروقة الهيـ.ـئة، في حين يبدو أن هذه الخـ.ـلافات بدأت تأخذ منـ.ـحى آخر مع وصولها للمبـ.ـعوث الدولـ.ـي بيـ.ـدرسون.

 

ووفق المـ.ـصادر، فإن أسـ.ـباب الخـ.ـلاف الحاصل بين مكونات “هيئـ.ـة التفـ.ـاوض”، يعود إلى خـ.ـلاف طـ.ـارئ داخل “منـ.ـصة القـ.ـاهرة”، وذلك بعد خـ.ـلاف على إعادة خالد المحـ.ـاميد إلى المـ.ـنصة، وذلك بعد عقـ.ـد شـ.ـخصيات منها ضمن مكـ.ـونات المـ.ـنصة بداية كانون الأول الماضي، اجتمـ.ـاعاً طـ.ـالبوا فيه بتـ.ـوسعة المنصة، من خلال إضـ.ـافة المحـ.ـاميد وغيره، في حين جاء الر.د من “منـ.ـصة القـ.ـاهرة” في بيان، بأن الاجتمـ.ـاع لا يمثل المنـ.ـصة، وأكدوا على رفـ.ـضهم محـ.ـاولات حـ.ـرف المـ.ـنصة عن مـ.ـسارها.

 

المصدر : shamtimes

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *