الرئيسية / محلي / “التعليم العالي” تعاقب جامعة “الحواش” الخاصة لخرقها القوانين: تلويح بالعصا ل “بعض” من عصى

“التعليم العالي” تعاقب جامعة “الحواش” الخاصة لخرقها القوانين: تلويح بالعصا ل “بعض” من عصى

 

أكدت مصادر  بصدور قرار “كف يد” من قبل وزارة التعليم العالي بحق جامعة “الحواش” الخاصة، في حمص، وذلك بسبب تحويل أقساط إلى الجامعة من الطلاب، بـ”الدولار”، لا بالليرة السورية، فيما تقول مصادر أخرى بأن أسباباً أخرى تقف خلف القرار الحاسم تجاه الجامعة، فيما لم يتخذ نفس الإجراء بحق جامعة أخرى، وهي جامعة الشام التابعة لحزب البعث العربي الاشتراكي، والتي ارتكبت نفس المخالفات التي تمت إدانة جامعة الحواش بسببها دون رد فعل مماثل!

وحاولنا التواصل مع وزارة التعليم العالي، لمعرفة حيثيات القرار ، حيث كشف معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة، الدكتور شكري البابا، في بأن الوزير يبحث في اجتماع مع مجلس التعليم العالي موضوع المخالفات التي تحصل في الجامعة.

وبعد الانتهاء من الاجتماع، قال البابا، إن وزير التعليم العالي، الدكتور بسام ابراهيم، صادق على قرار مجلس التعليم العالي الذي يقضي بتغيير رئيس جامعة الحواش الخاصة، وتعيين عدنان يونس عميداً جديداً، بالإضافة إلى تغيير أعضاء مجلس أمناء الجامعة المؤلف من 11 عضواً، وذلك بناءً على الخلل الإداري المتكرر مرات عدة، في الجامعة، ووجود شكاوى من قبل أهالي الطلاب، حول أداء الجامعة، وبعد تعدد المخالفات تم اتخاذ القرارات المناسبة.

وحسب القرار، فقد تم تشكيل مجلس أمناء مؤقت من أجل ضمان إيقاف الحالات المخالفة، والتي يتحدث البابا عن أبرزها، ومن ضمنها قبول افتتاح كليات قبل أخذ الموافقة الرسمية من وزارة التعليم، مثل أقسام في الإعلام، وقسم التغذية، ومن بعدها تم توريط عدد من الطلاب عبر تسجيل أسمائهم في تلك الأقسام قبل افتتاحها بشكل رسمي.

وحسب قول البابا، في حال عدم الموافقة على افتتاح تلك الأقسام، فإن الطلاب محرومون بكل تأكيد من التخرج منها، وهنا تكون المصيبة أكبر، مع العلم أن قسم التغذية في جامعة الحواش كان قد تم تسجيل عدد من الطلاب فيه، في العام الماضي، وتم تحذير الجامعة، من قبل الوزارة، لكنها استمرت في المخالفة، للعام الثاني على التوالي.

وأشار البابا، إلى أن عدد من الأهالي اشتكى إلى وزارة التعليم، والمسؤولين عن أمور الطلاب في الجامعة، وذلك منذ حوالي خمسة أشهر، عن طلب الجامعة من الأهالي دفع الأقساط بـ”الدولار”، و”خلال طلب الجامعة من الوزارة حضور افتتاح الأقسام الجديدة فيها، تفاجأ وفد الوزارة بوجود طلاب منذ العام الماضي مسجلين ضمن الأقسام الجديدة التي يتم افتتاحها، وهذه مخالفة صريحة للقانون”.

وأكد البابا، أنه تم تغريم الجامعة بمبلغ 50 مليون ليرة، تم دفعها بالأمس، من قبل إدارة الجامعة.

ومن أجل ضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث في باقي الجامعات الخاصة، قال البابا، إنه تم تسمية ممثلين للوزارة من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات الحكومية في الجامعات الخاصة من أجل متابعة حالات المخالفات، ومنعها قبل وصولها، مشيراً إلى وجود حالات أخرى متابعة في بعض الجامعات الخاصة، لم تثبت مخالفتها حتى الساعة، ولكن، تم إخبارها عن تلقي الوزارة أي شكوى تفيد بوقوع مخالفة، وسيتم محاسبة المسؤولين عنها بسرعة.

ما وراء الأكمة!

مصادر أخرى تحدثت ل”هاشتاغ سورية” عن أسباب أخرى تقف خلف قرار وزارة التعليم العالي “القاسي” تجاه جامعة الحواش، والذي جاء بعد تدخل الاتحاد الوطني لطلبة سورية، وهي تتعدى مسألة القبض بالدولار من الطلاب، أو افتتاح كليات وأقسام بدون الحصول على موافقات وزارة التعليم العالي، حيث تتهم الجامعة بأنها تعمل وتكرس نزعات غير جامعة.

المصادر التي تُصنٌف ضمن (المتابِعة والعليمة) ألمحت إلى أن هذا الإجراء يعتبر بمثابة وضع يد أو تأميم للجامعة، وهو كما تقول المصادر نفسها بمثابة تلويح بالعصا للجامعات الخاصة الأخرى، !.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *