الرئيسية / فنون / صفاء سلطان: زواجي من طارق مرعشلي شائعة، وزواجي الأول كان بعمر الـ17 وأنا ضد النسوية

صفاء سلطان: زواجي من طارق مرعشلي شائعة، وزواجي الأول كان بعمر الـ17 وأنا ضد النسوية

حلت الفنانة صفاء سلطان ضيفةً على الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات في برنامجها “شو القصة؟”، للحديث عن جوانب من حياتها الشخصية لم تُكشف من قبل.

 

البداية كانت حول زواجها لثلاث مرات، فنفت هذا الأمر تمامًا، مؤكدةً أن زواجها من الفنان طارق مرعشلي شائعة نفتها مرارًا وتكرارًا، وقد تزوجت مرتين؛ الأولى من والد ابنتها أملي والثانية زواجًا سريًا من شخصية أردنية نافذة.

كشفت الفنانة صفاء سلطان أنها تزوجت للمرة الأولى بعد أن حصلت على شهادة الثانوية العامة، وكانت في عمر الـ17، زواجًا تقليديًا من شاب حاصل على درجة الدكتوراه ويعيش في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضحت أنها تنحدر من عائلة محافظة، درج فيها أن تتزوج الفتيات مبكرًا، وقد تعرض لضغط أسري من العمات والخالات حتى تتزوج، وعندما عُرض عليها الزواج من شاب يعيش في أمريكا، أغراها هذا الأمر.

 

تزوجت سلطان من زوجها الأول وسيم نور الدين الجزائري، وسافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية تحلم بحياة وردية، لكنها تفاجأت بأن الغربة صعبة، وأن تطلعات زوجها تختلف عن تطلعاتها.

 

استمر الزواج 5 سنواتٍ فقط، أثمر عن ابنتها الوحيدة أملي، وتعرضت خلاله للتعـ.ـنيف، ومع ذلك وجهت شكرًا حارًا لطليقها لأنه صنع من إنسانة أخرى بسبب قسوته وسخريته من تقليديتها، فكان حافزًا لتعيد تربية نفسها من جديد.

 

وصرحت سلطان أن زواجها الثاني كان من شخصية أردنية نافذة، استمر مدة 5 سنواتٍ، تعتبرهم أجمل سنوات حياتها، فقد كان زواجًا عن حبٍ كبير، لكنه انتهى لأنها لم تعد تتحمل حياة السرية.

صـفاء سلطان: أنا ضد النسوية

لا تعتبر الفنانة صفاء سلطان أن زواجها المبكر قد سرق شيئًا من حياتها، بل سعيدة بالتجربة وسعيدة أنها أصبحت أم في سنٍ صغيرة، مشيرةً إلى أنها وانتبها كبرتا سويًا.

سلطان صرحت أنها ليست ضد الزواج المبكر، طالما كانت الفتاة راضية، وأضافت أنها ضد الحركات النسوية التي تُطالب بتجريم زواج القاصرات.

وعن خلع ابنتها للحجاب، أوضحت سلطان أن ابنتها أملي ارتدت الحجاب لفترةٍ قصيرة، وقد ظنت أن الأمر نابع عن قناعة شخصية، لكنها اكتشفت أن ابنتها تعرضت للترهـ.ـيب من إحدى المدرسات، التي أقنعتها أن والدتها الفنانة مصيرها نار جهنم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *