الرئيسية / سياسة / العـ.ـودة الأميـ.ـركية العسكـ.ـرية و الانتخـ.ـابات الرئـ.ـاسية السـ.ـورية

العـ.ـودة الأميـ.ـركية العسكـ.ـرية و الانتخـ.ـابات الرئـ.ـاسية السـ.ـورية

 

تسيـ.ـطر حالة من الترقـ.ـب على المتابعين للمـ.ـلف السوري بانتظـ.ـار ان تتضح سيـ.ـاسة الادارة الاميـ.ـركية الجديدة تجاه هذا المـ.ـلف ويتشكل الفـ.ـريق الذي سيتـ.ـولاه، خـ.ـاصة وأن الرئيـ.ـس جو بـ.ـايدن يـ.ـرث أزمـ.ـة عمرها 10 سـ.ـنوات لا تزال بعيدة عن خـ.ـط النهـ.ـاية.

 

فلا أفق لأي مؤتمـ.ـرات أو منصات تعمل على خط الحـ.ـل السـ.ـياسي، فضلا عن أن الازمـ.ـة السـ.ـورية ليست في سلـ.ـم أولويـ.ـات البيت الابـ.ـيض بل تنـ.ـدرج ضمن حـ.ـزمة ملفـ.ـات قد تكون متـ.ـرابطة مع بعضها البعض، في اشارة إلى العـ.ـلاقة مع تـ.ـركيا والأكـ.ـراد وروسـ.ـيا وإيـ.ـران وإسـ.ـرائيل.

 

يظن البعض أن إدا.رة بايـ.ـدن سوف تلـ.ـجأ إلى إعادة تقيـ.ـيم السـ.ـياسة الأميـ.ـركية تجاه سوريا، من منطـ.ـلق أن قرارات الرئيـ.ـس السابق دونـ.ـالد ترامـ.ـب كانت بمجملها قـ.ـرارات غير صـ.ـائبة ومتهـ.ـورة ولم تأخذ بعين الاعتـ.ـبار التحـ.ـديات الاستـ.ـراتيجية لقرار الانسـ.ـحاب العسـ.ـكري من سوريا الذي رُفـ.ـض يومذاك من صقـ.ـور الجمهـ.ـوريين والبنـ.ـتاغون والديمقـ.ـراطيين.

 

ومع ذلك، فإن إعادة سـ.ـطوع نجم كل من نـ.ـائبة الرئيـ.ـس بـ.ـايدن كامـ.ـالا هـ.ـاريس، ووزيـ.ـر الخـ.ـارجية أنتـ.ـوني بلينـ.ـكن، والمستشـ.ـار ريت ماكغـ.ـورك، ومستشـ.ـار الأمـ.ـن القـ.ـومي جـ.ـاك سوليفان يؤكد بما لا يقبل الشـ.ـك ان السيـ.ـاسة الاميـ.ـركية تجاه سـ.ـوريا لن تكون خـ.ـارجة عن المـ.ـألوف, لا سيما وأن السيـ.ـاسات الخارجية للولايـ.ـات المتحـ.ـدة لا تختلف بتغيـ.ـير الاشخاص، إنما تخضـ.ـع لاستـ.ـراتيجيات الدولـ.ـة العمـ.ـيقة.

 

ومن هنا سيناقش الكونغـ.ـرس الأميركـ.ـي مشروع قـ.ـانون يطالب الرئيـ.ـس بـ.ـايدن بعــ.ـد.م الاعتـ.ـراف بشـ.ـرعية الحكـ.ـومة السـ.ـورية، وحق الرئيـ.ـس بشـ.ـار الأسـ.ـد في الترشـ.ـح للانتخـ.ـابات الرئـ.ـاسية المقبلة، علماً أن الاسماء السـ.ـابقة الذكـ.ـر كانت من أبرز الداعـ.ـين إلى الاطـ.ـاحة بالرئيـ.ـس الاسـ.ـد، والرافـ.ـضين للانسحـ.ـاب الأميـ.ـركي من سوريا، فـ.ـضلا عن دعـ.ـمهم للاكـ.ـراد، وهنا الحديث عن ماكغـ.ـورك تحديدا الذي يعد أحد داعـ.ـمي القـ.ـوات الكـ.ـردية.

 

ازاء هذا المشـ.ـهد، لا يستبعد المراقـ.ـبون ان يخـ.ـضع بـ.ـايدن للبنتـ.ـاغون، وبالتالي الذهاب الى تعزيز وجـ.ـود القـ.ـوات الأميـ.ـركية في سوريا والعـ.ـراق، وتحديدا في قـ.ـاعدة التنـ.ـف قرب معبر التـ.ـنف الحـ.ـدودي بين سـ.ـوريا والأردن والعـ.ـراق، على قـ.ـاعدة مواصلة التعامل مع تهـ.ـديد تنظـ.ـيم داعـ.ـش الذي عاد للبـ.ـروز بقـ.ـوة لا سيما في السـ.ـاحة العـ.ـراقية.

 

هذا الامر يعني أن اميـ.ـركا ستكون حـ.ـاضرة عسـ.ـكريا في سوريا لكنها ستقـ.ـود العمـ.ـليات من الخـ.ـلف من دون ان تتـ.ـور.ط مباشرة ، بحيث تكتـ.ـفي بدعـ.ـم بعض المجموعـ.ـات المسـ.ـلحة “قسـ.ـد” التي تنفذ راهـ.ـنا حـ.ـصارا على الحسـ.ـكة، بالتزامن مع بدء القـ.ـوات الأميـ.ـركية إنشاء قـ.ـاعدة جديدة لها في منطقة اليعـ.ـربية بريف الحسكة الشرقي، علما ان سـ.ـياسة بـ.ـايدن تجاه الاكـ.ـراد الذين يطمـ.ـحـون الى “الحكـ.ـم الذاتي”، سوف تأخذ بعين الاعـ.ـتبار علاقـ.ـة الولايـ.ـات المتحدة بتـ.ـركيا السـ.ـاعية من جـ.ـهتها لتكون لها اليـ.ـد الطـ.ـولى في المنطقة.

 

ومع ذلك، يتطلع بعض الاوسـ.ـاط بايجـ.ـابية الى تعيين بـ.ـايدن روبـ.ـرت مالي، مبعـ.ـوثاً خـ.ـاصاً للشأن الإيـ.ـراني، خاصة وان الاخير كان قد عـ.ـارض دعـ.ـم الحركـ.ـات السورية المعـ.ـارضة, وقاوم الإجراءات العـ.ـقابية ضـ.ـد سوريا خلال عهـ.ـد الرئيـ.ـس الاسـ.ـبق بـ.ـاراك اوبـ.ـاما، عطفا على مواقـ.ـف المـ.ـسؤول الأميـ.ـركي والأممـ.ـي السابق جيفري فيلتـ.ـمان إلى الشرق الأوسط امـ.ـس والتي اشـ.ـارت الى أن السـ.ـياسة الأميـ.ـركية في سوريا، لادارتي ترامـ.ـب و أوبـ.ـاما فشـ.ـلت في تحقيق نتـ.ـائج ملموسة إزاء أهـ.ـداف واشـ.ـنطن، داعياً إلى اختبار مقـ.ـاربة جديدة تقوم على اتخاذ الأسـ.ـد خطـ.ـوات ملموسة ومحددة وشـ.ـفافة لا يمكن العودة عنها في شأن الإصـ.ـلاح السـ.ـياسي، مقابل إقدام واشنـ.ـطن على أمور بينها تخـ.ـفيف العقـ.ـوبات على دمشق.

لكن تخـ.ـفيف العقـ.ـوبات، وفق المطلعين على السيـ.ـاسة الاميـ.ـركية لا يعني ان قـ.ـانون قيـ.ـصر قابل للتعـ.ـديل، فهو يحـ.ـظى بموافقة الديمقـ.ـراطيين والجمهـ.ـوريين، وهذا يعني انه سيبقى فـ.ـزاعة أمـ.ـريكية ضـ.ـد سوريا يستخدم عندما تدعـ.ـو الحاجة الاميـ.ـركية لذلك.

 

وترى بعض الاوساط المطلـ.ـعة على السـ.ـياسة الاميـ.ـركية أن التـ.ـوجه الذي يعبرعنه فيلـ.ـتمان من شأنه ان يدفـ.ـع نحو تقـ.ـليص النفـ.ـوذ الايـ.ـراني في سوريا، لا سيما ان العمل على احيـ.ـاء الاتفـ.ـاق النـ.ـووي سوف يترافق مع مفـ.ـاوضات حول ملفات المنطقة والصـ.ـواريخ البـ.ـاليستية وهذا سيفرض على ايـ.ـران تقديم التنـ.ـازلات، عطـ.ـفا على ارتفاع بعض الاصـ.ـوات التي تطالب بـ.ـايدن بالتعاون مع رو.سيا في سوريا لاخـ.ـراج الحـ.ـرس الثـ.ـوري من سوريا والاهتمام بالعمل على تعـ.ـزيز الجهود الدبلـ.ـوماسية التي تقـ.ـودها الأمـ.ـم المتحدة في جنيـ.ـف.

 

اما مـ.ـصادر نيـ.ـابية سـ.ـورية فتقـ.ـول لـ”لبـ.ـنان 24” ان النـ.ـصائح التي قـ.ـد.مها روبـ.ترت فورد اخر سـ.ـفير اميـ.ـركي الى دمشـ.ـق ودعـ.ـوته الى تغير سـ.ـلوك اميـ.ـركا تتفق مع مقـ.ـاربة فيلتـ.ـمان للمـ.ـسألة ذاتها, فالاثنان يعترفان بفشـ.ـل اميـ.ـركا في سورية.. بإستثناء محـ.ـاربة تنظـ.ـيم داعـ.ـش الذي يتضـ.ـح انه يعود بطريقة موحـ.ـدة بين سوريا والعـ.ـراق، ولذلك فإن الامـ.ـيركيين مدعـ.ـوون اليوم الى قراءة عمـ.ـيقة لما حـ.ـققوه في سوريا،بعد فشـ.ـل الادا.رة السابقة في اسـ.ـقاط القـ.ـيادة السـ.ـورية، وبالتالي فإن بـ.ـايدن الذي يـ.ـؤسس لمناخ تـ.ـصالحي لا يريد تكـ.ـرار فشـ.ـل اميـ.ـركا في تحقيق اهـ.ـدافها.

 

وبانتظار أن تنجـ.ـلي الامور، فإنه من المبكـ.ـر الحديث عن تطـ.ـور ايجـ.ـابي اميـ.ـركي تجاه سـ.ـوريا، فالاختبار الأهـ.ـم وفق المعـ.ـنيين، يتمثل بالانتخـ.ـابات الرئـ.ـاسية السـ.ـورية هذا العـ.ـام، وبعدها لكل حـ.ـادث حـ.ـديث.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *