الرئيسية / محلي / 70 بالمئة من العمال في سورية من النساء

70 بالمئة من العمال في سورية من النساء

كشف رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري خلال مؤتمر اتحاد عمال دمشق عن تقديم أكثر من 1.1 مليار ليرة سورية كمساعدة نقدية اجتماعية للعمال في دمشق وريفها خلال العام الماضي.

وأثنى القادري على النتائج المتميزة التي حققها اتحاد دمشق ونقابات العمال فيه، وخاصة لجهة تنسيب 3528 عاملاً من القطاع الخاص خلال عام 2020 فقط، معتبراً ذلك بأنه مكسب كبير في استقطاب العمال في القطاع الخاص كونهم يشكلون إلى جانب إخوتهم في القطاع العام جناحي التنظيم النقابي، الذي استطاع أن يعبر بالطبقة العاملة خلال الحرب على سورية إلى ضفاف متينة.

وتوقف القادري عند عدم وجود مداخلة للمرأة العاملة التي تتحدث عن القضايا التي تواجهها في هذه الظروف والخدمات التي قدمت لها والتي تحتاجها، وبيّن القادري أن نسبة المرأة العاملة تزيد على 70 بالمئة من الطبقة العاملة في القطاعين العام والخاص.

وطلب القادري من النقابات العمالية تحفيز المشاريع الخدمية ومنها إقامة دورات متنوعة لأبناء العمال وبشكل مجاني وخاصة لطلاب الشهادات على أن تتحمل النقابات نفقة هذه الدورات، خصوصاً في ظل الارتفاع الكبير في تكاليف الدروس الخصوصية، إضافة إلى دورات مهنية للمرأة العاملة أو لربة المنزل زوجة العامل أو ابنته في البيت، وتوفير كل ما يؤدي إلى إنجاح مثل هذه الدورات، ودعا القادري إلى الاستفادة من البروتوكول الذي تم توقيعه بين الاتحاد العام لنقابات العمال وهيئة تنمية المشروعات الصغيرة، وإتاحة الفرصة للعاملات أو زوجات العمال بالحصول على قروض صغيرة من صندوق الهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *