الرئيسية / محلي / مرسوم بحــ.ـلّ مجلس بلدة تجمّع جديدة عرطوز

مرسوم بحــ.ـلّ مجلس بلدة تجمّع جديدة عرطوز

أصدر الرئيس بشار الأسد المرسوم رقم 56 القاضي بحل مجلس بلدة تجمع جديدة عرطوز للنازحين بمحافظة القنيطرة .

وبيّن نائب محافظ القنيطرة حسين إسحاق أن سبب حل مجلس بلدة تجمع جديدة عرطوز الفضل هو مخالفة رئيس المجلس السابق للقانون رقم 40 وتغاضيه عن مخالفات بناء، وقد تم هدم تلك المخالفات المرتكبة بتوجيه من محافظ القنيطرة وإحالة رئيس المجلس إلى القضاء، إضافة إلى عدم كفاءة المجلس الحالي باتخاذ القرار المناسب ومنع رئيس المجلس بعدم ارتكاب المخالفات .

وأشار إسحاق إلى عدم قدرة المجلس على التواصل مع المجتمع المحلي واتخاذ القرارات التي تصب في خدمة أبناء التجمع وكذلك عدم تفعيل نظام الجباية، حيث تكثر الفعاليات التجارية المتنوعة والمتعددة بالتجمع من أجل النهوض بالواقع الخدمي، منوهاً إلى عدم قدرة المجلس على طرح مشاريع تنموية تساهم برفد خزينة المجلس بمبالغ إضافية لتحسين وتطوير الواقع الخدمي .

ولفت إلى أنه سيتم حالياً تكليف مكتب تنفيذي مؤقت وذلك حسب قوانين وأنظمة وزارة الإدارة المحلية والبيئة، مشدداً على أن أبناء القنيطرة بأماكن وجودهم لن يبقوا ضحية الإهمال والتقصير من قبل رؤساء البلديات الذين يبررون إخفاقهم بضعف الإمكانات، مضيفاً: إنه لن يكون بعيداً عن المحاسبة أي رئيس بلدية في حال الترهل والتقصير ومخالفته قانون الإدارة المحلية .

يذكر أنه في نهاية العام الماضي تم حجب الثقة عن أربعة من رؤساء مجالس البلدات في تجمعات أبناء القنيطرة بريف دمشق بعد قيام المجالس البلدية وبالإجماع بحجب الثقة عن رئيس مجلس بلدة البطيحة وحجيرة وجديدة عرطوز الفضل وعرطوز الضهرة، حيث تعددت الأسباب حينها لمبررات الحجب كوجود تقارير تفتيشية على رؤساء بلدات البطيحة وجديدة الفضل وعرطوز الضهرة، في حين جاء مبرر حجب الثقة عن رئيس مجلس بلدة تجمع حجيرة بسبب ضعف الأداء والترهل الإداري وكثرة شكاوى المواطنين الخدمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *