الرئيسية / محلي / 25 حالة إسهال وإقياء في ريف اللاذقية.. وفرق التقصي الوبائي تحقق في الأسباب

25 حالة إسهال وإقياء في ريف اللاذقية.. وفرق التقصي الوبائي تحقق في الأسباب

أصيب 25 شخصاً في قرية الشير في ريف اللاذقية بحالات إسهال وإقياء، ما استدعى مديرية الصحة إرسال فريق التقصي الوبائي إلى القرية.

وقالت مديرية الصحة على صفحتها الرسمية إنه بناء على ورود بلاغ حول وجود حالات إسهال في قرية الشير تم إرسال فريق التقصي الوبائي – منطقة اللاذقية الصحية – مع فريق التقصي بمركز فديو الصحي إلى القرية حيث تم رصد ٢٥ حالة إسهال وإقياء موزعة على سبعة منازل.

وأكدت مديرية الصحة أنه لم يثبت وجود مصدر غذائي ملوث، حيث تم تقييم الوضع الصحي للمرضى وتبين أن وضعهم جيد وفي طور الشفاء، كما تم وصف علاجات دوائية مناسبة للحالات المحتاجة.

وبينت مديرية الصحة أن أعمار المرضى مختلفة ومنازلهم متباعدة، وقد تم قطف عينات المياه من مصادر الشرب والخزانات وإرسالها لمختبر مديرية الصحة، بالإضافة لإجراء التثقيف الصحي لأهالي المنطقة عن سلامة الماء والغذاء والنظافة الشخصية.

إلى قرية الشير، بين رئيس مجلس البلدية مازن دويبة ل”أثر” أن البلدية نفذت قبل أسبوعين مشروع استبدال خط للصرف الصحي من الشرق إلى الغرب على طريق عام اللاذقية- الحفة بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية ومنها مؤسسة مياه الشرب، مضيفاً: خلال أعمال الحفر لاستبدال الصرف الصحي ونتيجة عدم ظهور خط مياه الشرب تم قطع خط المياه عند محلات “سومر احمد مرتكوش”.

وأشار دويبة إلى أنه تم إعلام رئيس وحدة مياه الثورة ونائبه بالعطل حيث تم الاتفاق على إصلاح خط مياه الشرب في صباح اليوم التالي، وتم استكمال توصيل الصرف الصحي بشكل دقيق وردمه وترك مسافة 2 متر لإفساح المجال لإصلاح خط مياه الشرب.

 

وأكد دويبة أنه تم الطلب من الجميع عدم فتح مياه الشرب لحين إصلاح العطل، غير أن أحد المواطنين قام بفتح سكر المياه رغم التحذير بأن هناك عطل وربما تحدث مشكلة في حال فتح مياه الشرب وهو ما حدث فعلاً وتسبب بحدوث مياه فائضة في الحفرة التي فيها عطل خط المياه حيث تحركت قساطل البولي ايتلين من مكانها نتيجة ضغط مياه الشرب.

ولفت دويبة إلى أنه تم بعد ذلك إصلاح عطل مياه الشرب وإعادة قساطل الصرف إلى مكانها وضخ المياه لغسل خط المياه منعاً لحدوث أي تلوث.

 

وحول وجود حالات إسهال في القرية أشار دويبة إلى أن الأسر التي ظهرت لديها هذه الحالات تسكن قرب بعض ويأخذون مياه الشرب من شجرة واحدة مع وجود عائلتين آخرتين تشربان من نفس المصدر (شجرة المياه) لم تحصل لديهم أي حالة إسهال كما أن منازل أخرى تشرب من نفس الخط للغرب لم يشكوا من أي حالة مرضية.

 

وأضاف دويبة: بعد الإبلاغ عن وجود حالات إسهال حضر إلى القرية فريق من مديرية الصحة ومؤسسة مياه الشرب حيث تم فحص المصابين وأخذ عينات من مياه الشرب لفحصها من قبل مؤسسة مياه الشرب ومن قبل الفريق الطبي ونحن بانتظار النتيجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *