الرئيسية / Uncategorized / بداية تقـ.ـارب مع الرئيـ.ـس الاسـ.ـد ام عـ.ـلاقة جديدة مع فلسـ.ـطين الجـ.ـولان في استراتيجية بـ.ـايدن

بداية تقـ.ـارب مع الرئيـ.ـس الاسـ.ـد ام عـ.ـلاقة جديدة مع فلسـ.ـطين الجـ.ـولان في استراتيجية بـ.ـايدن

صحافة في مقال كتبه زين العابدين شيبان وهو صحفي سوري . كتب لموقع سبوتنك الروسي الناطق باللغة العربية تحت عنوان الجـ.ـولان في استراتيجية بـ.ـايدن بداية تقارب من الأسـ.ـد أم تطبيـ.ـع مع فلسـ.ـطين .

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب او الصحيفة .

 

وجاء في المقال في قراءة عن الوضع المتوقع والراهن في سوريا وسياسة بـ.ـايدن في هذا الملف

 

وقال زين العابدين ان تحفظ انتوني بلينكـ.ـن على الاعتـ.ـراف بالجـ.ـولان السوري أرضا إسـ.ـرائيلية أثـ.ـار غضـ.ـبا في الجانب الإسـ.ـرائيلي، وأسئلة كثيرة تدور في هذا السـ.ـياق، في أن هذا التحفظ قد يكون تمهيـ.ـدا لتقارب سيـ.ـاسي من دمشق أم هو خطـ.ـوة لعودة العـ.ـلاقات التي دمـ.ـرها سـ.ـلفه دونـ.ـالد ترامـ.ـب مع فلسطـ.ـين.

وقال الكاتب ان جـ.ـرائم الحـ.ـرب والإنسـ.ـانية التي ارتكـ.ـبتها سيـ.ـاسة الرئـ.ـيس الأمـ.ـريكي السابق دونـ.ـالد ترامـ.ـب في سوريا لن ينساها السـ.ـوريون، مثلهم مثل الفلسـ.ـطينيون الذين لم تكن لمشـ.ـاعرهم أي مكانة عندما أعلن ترامـ.ـب القـ.ـدس عاصمة موحـ.ـدة لإسـ.ـرائيل، في السادس من ديسمبر/ كانون الثاني 2017. القرار الذي اتبعه بإجـ.ـراءات تستبعد أي سـ.ـيادة فلسـ.ـطينية مستقـ.ـبلية عليها، وأمـ.ـر بنقل سـ.ـفارة بلاده من تـ.ـل أبـ.ـيب إلى القـ.ـدس، ما قابل ذلك قطـ.ـعا للعلاقـ.ـات من قبل الفلسـ.ـطينيين حتى يومنا هذا بحسب الكاتب .

ترامـ.ـب نفسه، في مايو/ أيار من العام المنصرم، أمر بإحـ.ـراق أكثر من 2500 دونم من حقـ.ـول القمح والشعير عبر رمي “بالـ.ـونات حـ.ـرارية” أطلـ.ـقتها طـ.ـائرات أبـ.ـاتشي في الأيام الماضية مستهـ.ـدفة أراضٍ زراعـ.ـية واسعة في ريف محافظة الحسكة السورية في انتهـ.ـاك جديد للقـ.ـانون الدولـ.ـي لم تنـ.ـدد به الأمـ.ـم المتحدة رغم قـ.ـلق مسـ.ـؤوليها على الأمـ.ـن الغـ.ـذائي السوري بالتزامن مع انتشـ.ـار جـ.ـائحة كـ.ـو.رونا.

 

بالإضافة إلى إقراره لعقـ.ـوبات أحادية الجانب، كقانون قيـ.ـصر، الذي زاد صعـ.ـوبة تأمين معيـ.ـشة الشعـ.ـب السوري في زمن تعـ.ـاني منه البلاد اقتـ.ـصاديا واجتماعيا بعد حـ.ـر.ب استمـ.ـرت حوالي عشر سنوات.

ترامـ.ـب أراد محـ.ـاربة الشـ.ـعب السـ.ـوري بأصعـ.ـب أنواع الأسـ.ـلحة، “التجـ.ـويع”، مع علمه بوجـ.ـود 9.3 مليون شـ.ـخص في سـ.ـوريا يعـ.ـانون من انعـ.ـدام الأمن الغـ.ـذائي، بحسب تقرير صادر من منظمة الأمـ.ـم المتحدة، وتزامنا مع العقـ.ـوبات، التي لم تسـ.ـفر تنديدات الخـ.ـارجية السورية بإلغـ.ـائها، بعد انتشار وبـ.ـاء كـ.ـورونا.

 

هذا كله يشابه قرار وزارة الخـ.ـارجية الأمـ.ـريكية، عام 2018، المتضمـ.ـن حـ.ـجبها 25 مليـ.ـون دو.لار، كان من المقرر أن تقدمـ.ـها مسـ.ـاعدة للمستـ.ـشفيات الفلسـ.تطينية في القـ.ـدس، وعددها 6 مستشـ.ـفيات.

 

قبل أن يعلـ.ـن ترامـ.ـب خطته المعروفة بـ”صفـ.ـقة القـ.ـرن” وتنص على تجنب التقسـ.ـيم المادي للقـ.ـدس وأن تظـ.ـل عاصـ.ـمة لدولـ.ـة إسـ.ـرائيل، وأن تبقى السـ.ـفارة الأمـ.ـريكية فيها.

 

جاء بـ.ـايدن، وأذكر هنا كلـ.ـمة للرئيـ.ـس السـ.ـوري بشـ.ـار الأسـ.ـد في حديث مع وكالة “سبوتنيك” قال فيها: إن “الانتخـ.ـابات الأمـ.ـريكية تتعلق بالرئيـ.ـس التنفيذي”، مشيرا إلى أن “تغيير السـ.ـياسة يتعلق بتغيير مجـ.ـلس الإدا.رة الذي لا يغير سـ.ـياسته، لو تغـ.ـير الرئيـ.ـس التنفـ.ـيذي، فالمجلـ.ـس سيبقى”.

جو بـ.ـايدن، وبتوقعات سيـ.ـاسيين عدة، لن يغير من السـ.ـياسة الأمـ.ـريكية في الشرق الأوسـ.ـط عموما وسـ.ـوريا خصوصا، حتى أن بلينـ.ـكن نفسه نوه إلى ذلك بقوله “طالما أن الأسـ.ـد في السلـ.ـطة، وطالما أن إيـ.ـران موجودة في سوريا، فإن الجمـ.ـاعات المسـ.ـلحة المدعـ.ـومة من إيـ.ـران ونظـ.ـام الأسـ.ـد نفسه، تشكل تهـ.ـديدا أمـ.ـنيا كبيرا لإسـ.ـرائيل، ومن الناحية العمـ.ـلية، أعتقد أن السيـ.ـطرة على الجـ.ـولان في هذا الوضع تظل ذات أهـ.ـمية حقيقية لإســـ.ـرائيل”.

 

 

السيـ.ـاسة الأمـ.ـريكية “الطمـ.ـاعة” في سوريا لن تتغير . ودمشق ومن خـ.ـلفها الحلـ.ـيفة مـ.ـوسكو يدركـ.ـان تماما هذا الشيء، وبالتالي فإن إدارة بـ.ـايدن ستبقي على الوضـ.ـع القائم، دون أن تخـ.ـوض كثيرا في ملف الجـ.ـولان، لكنها في الجهة المـ.ـقابلة من المرجـ.ـح أن تجري تغييـ.ـرات واسعة على السيـ.ـاسة الأمـ.ـريكية في باقي المسائل المتعلقة بسوريا، وقد اتخـ.ـذت بالفعل أولى القـ.ـرارات في هذا الشـ.ـأن من خلال الإعلان عن تعديـ.ـلات في مهام القـ.ـوات الأمـ.ـريكية من خلال رفع الحـ.ـماية عن شركات التنـ.ـقيب عن النفط وموظـ.ـفيها في شمال شـ.ـرقي سوريا.

وقال المتحدث باسـ.ـم وزارة الدفـ.ـاع الأمـ.ـريكية (البنـ.ـتاغون)، جون كيربي، إن جـ.ـيش بلاده غير مسـ.ـؤول عن توفـ.ـير الحماية لتلك الشـ.ـركات وموظـ.ـفيها، وأن وظيفة القـ.ـوات الأمـ.ـريكية العامـ.ـلة في سوريا ستنحـ.ـصر في مكـ.ـافحة تنظـ.ـيم “داعـ.ـش .

 

وكان ترامـ.ـب قد كلف قـ.ـوات بلاده المنتشـ.ـرة في شمال وشرق سوريا بتولي مهمة حمـ.ـاية حقول النـ.ـفط والغاز في تلك المنطقة، حاثا الشـ.ـركات الأمـ.ـريكية على استغـ.ـلالها في خطوة أثـ.ـارت جـ.ـدلا كبيرا لجهة عدم قـ.ـانونيتها.

 

بالمقابل، وكما شـ.ـدد بلينـ.ـكن نفسه، فإن واشنـ.ـطن “ملتـ.ـزمة بأمـ.ـن إسـ.ـرائيل”… وبالتالي فإن حـ.ـقوق الشعـ.ـب الفلـ.ـسطيني أيضا لن تكون على قائمة أولويات بـ.ـايدن، ولكن قد يتخذ خطوات بـ.ـدائية لعودة العـ.ـلاقات معهم كما كانت قبل مـ.ـجيئ ترامـ.ـب.

 

وقد يكون الصمـ.ـت المتحفظ على موضوع الجـ.ـولان مجرد استـ.ـفزاز لنتـ.ـنياهو لا أكثر، نتنيـ.ـاهو نفسه الذي أشـ.ـعل التحدي مع بـ.ـايدن بقوله أن الجـ.ـولان سيبقى إسـ.ـرائيليا للأبـ.ـد.

الصحفي المتخصـ.ـص في الشأن الأمـ.ـريكي، ستيـ.ـف صهيـ.ـوني، أكد في مداخلة هـ.ـاتفية أن “سوريا، في الوقت الحالي، ليست أولويـ.ـة بالنسبه للإدارة الأمـ.ـريكية الجديدة”، منوها لوجود “حـ.ـذر كبير بشأن اتخاذ القرار عن كيفية التـ.ـعامل مع الأزمـ.ـة السورية”.

وأشار صهيـ.ـوني إلى أن التسـ.ـوية الوحيدة التي يمكن أن تـ.ـؤثر على سوريا وتفيدها، هي أن تكون بين طهـ.ـران وواشـ.ـنطن وتشـ.ـمل منطقة الشرق الأوسط وهذا يتضمن القضـ.ـية الفلسـ.ـطينية والأزمـ.ـة السـ.ـورية”.

 

وأضاف أن “العـ.ـلاقة بين بـ.ـايدن ونتنـ.ـياهو سـ.ـيئة جدا وأن الادارة الأمـ.ـريكية تنتظر الانتخـ.ـابات الجـ.ـديدة في إسـ.ـرائيل وسيعمل بـ.ـايدن على تغيير كل العـ.ـلاقات الخارجية لواشـ.ـنطن بما فيها مع فلسـ.ـطين وتل أبيـ.ـب بالإضافة إلى أن بـ.ـايدن يريد أن يوصل رسـ.ـالة لنتنـ.ـياهو مفادها “زمن ترامـ.ـب قد انتهـ.ـى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *