الرئيسية / Uncategorized / ريف دمشق.. مساعدة بالواجبات المدرسية تنتهي باغـ.تصـ.اب طفل من قبل جاره

ريف دمشق.. مساعدة بالواجبات المدرسية تنتهي باغـ.تصـ.اب طفل من قبل جاره

 

ألقى فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق القبض على شخص اعتدى على ابن جاره، بعد أن أقنع ذويه بمساعدة ابنهم في الواجبات المدرسية.

 

وفي التفاصيل، تقدم ذوو الطفل “ع” بشكوى لدى فرع الأمن الجنائي، مفادها تعرض ابنهم البالغ من العمر 11 عام للاعتداء في منزل جارهم المدعو “م” بعد أن عرض عليهم في وقت سابق مساعدته في واجباته المدرسية.

 

وذكر أحد المواقع السورية أن القصة بدأت عندما قام المدعو “م” بالاعتداء على طفل بحجة مساعدته بواجباته المدرسية كونه يقطن بجوارهم في منطقة دف الشوك بعد أن شعر بميول جنسية تجاهه.

 

ومن خلال المتابعة من قبل الفرع وبدلالة أهل الطفل عن مكان تواجد المدعو “م” تم إرسال دورية ومراقبة المكان بشكل سري وإلقاء القبض عليه، حيث تبين أنه من أرباب السوابق في اللواطة وتعاطي المخدرات.

 

وبالتحقيق معه اعترف أنه اعتدى على الطفل “ع ” بممارسة اللواطة معه، مضيفاً “عرضت خدماتي لمساعدته في واجباته المدرسية مساءً في منزلي، إلا أن الطفل أخبرني بضرورة سؤال ذويه وجاء جوابهم بالرفض”.

 

وتابع “تواصلت مع أهل الطفل وأبديت رغبتي بمساعدة طفلهم كوننا جيران، فوافق والده وبدأ الطفل يتردد لمنزلي للدراسة، وبعد عدد من الزيارات له، وعندما وجدت الفرصة مناسبة وتأكدت من خلو المنزل اعتديت على الطفل، ثم هربت من المنزل وتواريت عن الأنظار لعدة أيام”.

 

كما اعترف أنه يتعاطى المخدرات ولديه ميول جنسية كبيرة تجاه الأطفال وأنه قام بمحاولة الاعتداء على طفل من الحي في وقت سابق بعد أن استدرجه لأحد الأبنية، لكن الطفل استطاع الهرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *