الرئيسية / محلي / بسبب مضارها.. السياحة تبحث إمكانية السماح بتقديم الأراكيل مجدداً خلال الموسم الصيفي

بسبب مضارها.. السياحة تبحث إمكانية السماح بتقديم الأراكيل مجدداً خلال الموسم الصيفي

تحدث وزير السياحة محمد رامي مرتيني عن التحضيرات للموسم الصيفي فيما يخص المنشآت السياحية والأراكيل.

 

وقال مارتيني في حديث مع إذاعة “شام إف إم” المحليّة: ما زلنا في مرحلة التصدي للوباء ونقدر كل الضغوط الاقتصادية على أصحاب المنشآت السياحية والعاملين ولكن يجب حمايتهم مع الزبائن من الوباء.

 

وبحسب وزير السياحة، فإن المنشآت السياحية أماكن ارتياد اختيارية وليست إجبارية ولا يمكن مقارنتها بالأمكنة الأخرى كوسائل النقل.

 

وأضاف الوزير أن هناك دراسة الآن فور الانتقال إلى الموسم الصيفي أو افتتاح هذه المنشآت في الخارج، والدراسة تقوم على مضار الأركيلة والموضوع على طاولة الفريق الحكومي.

 

ولفت مارتيني إلا أنه وبالأساس في الأماكن المغلقة؛ القانون لا يسمح بالتدخين أو الأراكيل ونحن لا نريد أن نخالف أو نغلق أي منشأة ونناشد المستثمرين بالالتزام خلال هذه الفترة.

 

وفي ختام حديثه، ذكر مارتيني أن القطاع السياحي نال دعماً حكومياً وتم التعويض خلال فترة التوقف وهناك 10 آلاف عامل استفادوا من المنحة عقب فترة الإغلاقات.

 

وحول موضوع السماح بالأراكيل في المطاعم، كان مدير الجودة في وزارة السياحة زياد البلخي قد أفاد بتصريح سابق بأنه: “لا يمكن الجزم بأن نقل الفيروس بالنرجيلة يتم عبر الخرطوم، هذا ما يعتقد حالياً، لكن الدراسة العلمية هي التي تحدد ذلك وليس نحن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *