الرئيسية / فنون / نسرين طافش.. هل تحتفل بالزواج في عامها الـ39؟

نسرين طافش.. هل تحتفل بالزواج في عامها الـ39؟

تحتفل اليوم 15 شباط الفنانة “نسرين طافش” بميلادها الـ39، والتي تُعد في السنوات الأخيرة من أكثر الفنانات إثارةً للجدل سواء لناحية الشائعات أو إطلالاتها، رغم أنها مُقلّة بالظهور عبر وسائل الإعلام ، إلا أنها أخذت من مواقع التواصل نافذة تُطلّ من خلالها على الجمهور بإطلالات وصفها البعض بالجريئة.

بين الجمال والموهبة، بدأت الفنانة “طافش” رحلتها مع الفن حتى قبل أن تُنهي دراستها في “المعهد العالي للفنون المسرحية” بـ”دمشق”، والظهور الأول لها كان من خلال مشاركتها بمسلسل “هولاكو” إلى جانب الفنان “أيمن زيدان” عام 2002 .

 

تلاها مشاركتها بسلسلة “صبايا” من خلال تجسيدها لشخصية “ليلى” الفتاة التي تهتم بجمالها، وتسعى لتحقيق نجاحها الخاص، وتعمل كعارضة أزياء، كما أن لديها العديد من المعجبين وتهتم بالثقافة وقراءة الكتب وفي الحلقات الأخيرة تعمل في مجلة فن وأزياء.

مسلسل “صبايا” عام 2009 شكّل الانطلاقة الأقوى في مسيرة “طافش” كذلك دورها في مسلسل “جلسات نسائية” الذي عُرض لأول مرة عام 2011 ويتحدث عن علاقات الحُب بين المرأة والرجل في مجتمع يتحكم الرجل بقيادة دفّة أحداثه، وأدّت خلاله “طافش” دور “هالة” الفتاة الشابة التي تزوجت في سن صغيرة وأنجبت فتاة لتجد نفسها أرملة وقررت المضي بحياتها والاهتمام بابنتها ثم تقع بغرام “عدنان” الذي يؤدي دوره “باسم ياخور” لتعيش “هالة” بعدها صراع الحُب والأمومة والواجب نحو ابنتها.

كما شاركت بأعمال فنية للدراما التلفزيونية منها “بنات العيلة” من خلال تأديتها لدور المذيعة “سارة”، “التغريبة الفلسطينية”، “رجال تحت الطربوش”، “قرن الماعز”، “أحقاد خفية”، “صدى الروح”، “دعاة على أبواب جهنم”، “الانتظار”، “على طول الأيام”، “أهل الغرام”، “بقعة ضوء”، “طريق النحل”، “بيت جدي”، “فنجان الدم”، “الإخوة”، “الطواريد”، “مقامات العشق”، “شبابيك”.

في السنوات القليلة الماضية قدمت “نسرين طافش” عدداً من أعمال الدراما المشتركة منها المسلسل السوري اللبناني الإماراتي “العراب” عام 2015، والفانتازيا المصرية “ألف ليلة وليلة”، والرومانسي العربي “مدرسة الحب”، والفانتازيا البدوية في المسلسل السعودي “العقاب والعفرا”، ودراما الحُب والتشويق في المسلسل المصري “ختم النمر”، بالإضافة إلى المسلسل المصري “الوجه الآخر” والفيلم المصري “نادي الرجال السري”.

كما شاركت بعدد من العروض الفنية على خشبة المسرح ومن تلك المسرحيات “العرس”، “العميان”، “التيه”، “عربة اسمها الرغبة”، “كذا انقلاب” .. من التمثيل انتقلت “طافش” نحو الغناء وأصدرت عدة أغاني منفردة بصوتها وهي “متغير علي”، و”123 حبيبي” عام 2017، و”إلا معك” عام 2018، وأغنيتي “أريد أرتاح” و”شوقي” خلال العام 2019.

خلال دراسة “نسرين طافش” في المعهد خُطبت للمخرج “المثنى صبح” إلا أن العلاقة لم تستمر، تلا ذلك زواجها لمرة واحدة من رجل أعمال إماراتي، واستمر الارتباط 3 سنوات، وخلالها دخلت “طافش” مجال الإعلام والإنتاج من خلال افتتاح مجلة “نسرينا” في “سوريا” بالإضافة إلى شركة إنتاج فني.

وقالت حينها “طافش” في حوار لصحيفة “الرؤية” الإماراتية عام 2012 أن المجلة مشروع مستقل عن الفن والهدف منها تقديم مشروع ثقافي وراقي للمرأة العربية، أما الشركة فأنتجت مسلسل “رابعة العدوية”، إلا أن المجلة أقفلت أبوابها مع انفصال “طافش” عن زوجها عام 2012.

لاحقت الشائعات كل من “نسرين طافش” والفنان “تيم حسن” وتحدثت عن علاقة حُب جمعتهما سراً، الأمر الذي أدى إلى انفصال “حسن” عن زوجتها الأولى الفنانة “ديمة بياعة”، التي اتهمت صديقتها “طافش” بالخيانة أمام الإعلام، لترد الأخيرة برفع دعوى قضائية ضد “بياعة” وانتهت القضية بتغريم القضاء الإماراتي لـ”بياعة” بـ5 آلاف درهم.

“نسرين طافش” التي أعلنت العام الفائت أنها ستتزوج خلال العام الحالي، دون إضافة أي تفاصيل أخرى، تتصدر حالياً من آونة لأخرى الترند في مواقع التواصل من خلال تفاعلها شبه المستمر مع جمهورها حيث اعتادت “طافش” أن تظهر بإطلالات مميزة من ناحية الأزياء والموضة، وأيضاً تعمد من حين لآخر إلى تشجيع متابعيها على تبني عادات وسلوكيات ايجابية منها المطالعة بترشيح كتب وروايات للقراءة حيث سبق وأطلقت هاشتاغ “تحدي القراءة والوعي مع نسرين” تحدّت فيه متابعيها على قراءة كتاب كل شهر.

ولدت “نسرين طافش” التي سبق وأن اقتحمت عالم الغناء بأغنية “لأنك متغير عليّ”، عام 1982 في محافظة “حلب” وهي فلسطينية وابنة الشاعر “يوسف محمد طافش”، ووالدتها جزائرية، ولديها 8 أشقاء وتخرجت من “المعهد العالي للفنون المسرحية” عام 2008.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *