الرئيسية / فنون / روعة السعدي: جرأة الفنانات إيجابية.. والمخرجون والمنتجون السوريون توقفوا عن شراء كتابات والدي

روعة السعدي: جرأة الفنانات إيجابية.. والمخرجون والمنتجون السوريون توقفوا عن شراء كتابات والدي

 

أعربت الفنانة “روعة السعدي” عن تفاؤلها بما ستقدمه من أعمال فنية خلال العام الحالي مع وجود نصوص درامية جيدة ولطيفة تشارك بها.

 

وفي حديثها لمنصة “دايلي دراما” قالت “السعدي” أن الفارق بينها وبين “هيا مرعشلي” هو الجرأة وأن “مرعشلي” أكثر جرأة منها في عدة نواحٍ من الحياة مضيفة أنها تتمنى امتلاك شيء من جرأة الفنانات لأن الجرأة أمر إيجابي لكنها لم تستطع امتلاكه على حد قولها.

كما أوضحت “السعدي” أن شخصيتها وطبعها لم يسمحا لها بالجرأة، مشيرة إلى أنها تقصد مختلف أنواع الجرأة الفكرية منها والعملية أيضاً، منوهةً بأنها في البدايات كانت تتلقى عروضاً للكثير من الأدوار التي فيها جرأة وكانت ترفضها، وبعد أن عُرِفَت تركيبة شخصيتها لم يعد يُعرض عليها أي من تلك الأدوار.

أما عن مشاركتها في مسلسل “دفا” من إخراج “سامي الجنادي”، وتأليف “بسام مخلوف”، وإنتاج “المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي التلفزيوني”، المقرر عرضه في رمضان المقبل، قالت “السعدي” لـ”ديلي دراما”: أن «قصة العمل الدرامي ظريفة وخفيفة على القلب، ومزعجة بنواحي معينة، وستؤثر بالجمهور»، متمنية أن يكون العمل قريباً من الناس.

“السعدي” أشادت بالفنان “عابد فهد”، مؤكدة أن نجاحه كان بتعب وجهد وموهبة منه وليس ضربة حظ والتي لا يمكن أن تدوم، أما الفنانة “ديمة قندلفت” فقد أبدت “السعدي” عن إعجابها باجتهاد “قندلفت” المستمر من ناحية العمل الفني والأدوار الدرامية التي تجسدها.

“روعة السعدي” كشفت عن سبب غياب والدها الكاتب “هاني السعدي”، عن الساحة الفنية، مؤكدةً أن السبب ليس المرض كما تم تداوله إنما أُبعدَ من المنتجين والمخرجين السوريين، وأنهم لم يعودوا يشترون كتاباته على الرغم من أنه من أهم الكُتّاب في العالم العربي، مشيرة إلى وجود خلاف بينه وبين المخرج “يوسف رزق”، موضحة أنها لا تعلم تفاصيل المشكلة أو من المخطئ بينهما بحق الآخر.

أما عن الأوضاع المعيشية، قالت “السعدي” أن الموظف السوري الذي يملك عائلة والتزامات ومصاريف كثيرة يحتاج لراتب مليون ليرة سورية لكي تكفيه لآخر الشهر، بحسب تعبيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *