الرئيسية / فنون / سيد الرجالة الذي طُلبت يده على شاشة التلفاز… تيم حسن في عيده الـ 45

سيد الرجالة الذي طُلبت يده على شاشة التلفاز… تيم حسن في عيده الـ 45

في العام 2013 تصدّر الفنان السوري “تيم حسن”، قائمة “دون جوان العرب” التي طرحتها مجموعة mbc للتصويت، متفوقاً على زميليه المصري “أحمد عز”، والسوري “مكسيم خليل”، ربما حينها لم يكن الأمر صادماً أقله لجمهور “حسن”، الذي لقبته زوجته الحالية خلال مقابلة بينهما قبل إعلان ارتباطهما بعدة سنوات بأنه “سيد الرجالة”.

 

يصادف اليوم الأربعاء 17 شباط عيد ميلاد “تيم حسن”، الذي ولد في قرية “الشيخ بدر” بمدينة “طرطوس” على الساحل السوري عام 1976، ليمضي فيها 4 سنوات من عمره ثم ينتقل مع عائلته إلى “دمشق” ويدرس في مدارسها، ثم ينتقل إلى “بيروت” لدراسة القانون إلا أنه فضل تركه في سنته الجامعية الثانية، والتوجه إلى المعهد العالي للفنون المسرحية، ليرفض في المرة الأولى، ويوّفق في الثانية فيتم قبوله، ويمضي قدماً برغبته هذه التي حققت له شهرة واسعة لاحقاً.

 

في العام 2014، قال “حسن” خلال مقابلة له نشرتها سي ان ان العربية، أنه بانتظار الحب، لتبدد الإعلامية المصرية “وفاء الكيلاني” سنوات الانتظار، ويعلن الثنائيان زواجهما عام 2017، ورغم أن شائعات الطلاق طالت علاقتهما مؤخراً، إلا أن أياً منهما لم يعلق على الموضوع بشكل رسمي بعد.

 

“تيمور” العاشق لامرأة متزوجة، يريدها بإرادتها، في مسلسل “تشيللو”، الذي قاسمته البطولة به اللبنانية “نادين نجيم”، لا يشبه أبداً المخدوع “ميار” في “نص يوم”، ولا الشرس “جبل شيخ الجبل” في “الهيبة”، كذلك “نزار قباني”، أو “أسعد الوراق”، وحتى “الملك فاروق”، و”عبود” “الزكرت”، وغيرها الكثير من الشخصيات الأخرى التي برّع بها “حسن”، وأثبت من خلالها موهبة كبيرة في التلوين وإتقان الأدوار، مؤكداً من خلالها أن وسامته ليست فقط السبب الوحيد في شهرته الفنية على مستوى الوطن العربي.

لم يبدأ “حسن” حياته الفنية بادوار البطولة، إنما بأدوار صف ثاني وثالث في بعض الأعمال التاريخية، مثل “صقر قريش”، “صلاح الدين الأيوبي”، ومسلسل الأطفال “كان ياما كان”، و”الزير سالم”، بين عامي 2001-2002، بعد تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية.

ليبدأ مرحلة جديدة عام 2003، بحصوله على دول البطولة في مسلسل “ربيع قرطبة”، ثم مسلسل “نزار قباني”، وتوالت أعماله الفنية محققاً النجاح بكل الأدوار التي جسدها.

حياته الشخصية كانت مسار جدل، بعد طلاقه من الممثلة “ديما بياعة”، عقب زواج دام 10 أعوام بدأ عام 2002 وانتهى عام 2012، مثمراً ولدين هما “ورد” و”فهد”، وذلك بعد اتهام “بياعة” له بالخيانة مع الممثلة “نسرين طافش“.

 

حصل الفنان السوري على الكثير من الجوائز، منها جائزة الإبداع الذهبية بمهرجان القاهرة للإعلام عن دوره بمسلسل “الملك فاروق”، كذلك جائزة أفضل ممثل عربي لعام 2007 من مهرجان الموريكس دور عن نفس الدور، كما حصل ثلاث مرات على جائزة أفضل ممثلٍ عربي من مهرجان، الموريكس دور في أعوام 2015 و 2016 و 2017 عن أدواره في المسلسلات “تشيللو”، “ونص يوم”، و”الهيبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *