الرئيسية / سياسة / صفقة تبادل بوساطة روسية.. الإفراج عن أسيرين سوريين مقابل فتاة إسرائيلية

صفقة تبادل بوساطة روسية.. الإفراج عن أسيرين سوريين مقابل فتاة إسرائيلية

أفادت وكالة سانا الرسمية بأن العمل يجري على تحرير أسيرين سوريين، هما ” نهال المقت” و”ذياب قهموز” من أبناء الجولان السوري المحتل من السجون الإسرائيلية عبر وساطة روسية .

 

وبحسب المصادر فإن عملية التبادل تتم حالياً عبر وساطة روسية لتحرير السوريين الأسيرين ضمن عملية تبادل يتم خلالها إطلاق سراح فتاة إسرائيلية دخلت إلى الأراضي السورية/منطقة القنيطرة بطريق الخطأ وتم اعتقالها من قبل الجهات المختصة السورية.

 

وكان تحدث “نادي الأسير الفلسطيني”، عن “صفقة” بين الدولة السورية والكيان الإسرائيلي بوساطة روسية، تشمل الإفراج عن أسير سوري من قرية الغجر في الجولان السوري المحتل، اعتُقل في 2016 بتهمة الانتماء إلى خلية تابعة لـ”حزب الله” اللبناني.

 

وقال “نادي الأسير” في بيان: “إن السلطات الإسرائيلية استدعت صباح اليوم الاثنين، الأسير السوري، ذياب قهموز، المحكوم بالسجن 14 عاماً، لإبلاغه بقرار الإفراج عنه”.

 

وأضاف أن “المفاوضات لاتزال مستمرة حول نقل قهموز إلى سوريا أم إلى قريته الغجر في الجولان المحتل”، مشيراً إلى أن الأسير يصرّ أن يتم الإفراج عنه إلى قريته.

 

واعتُقل قهموز في 2016، إلى جانب شقيقيه وابن عمهم واثنين آخرين، وجميعهم من قرية الغجر، بتهمة “التخابر” مع المقاومة اللبنانية، وتهريب وتصدير أسلحة بدون إذن.

 

واستعاد الكيان الإسرائيلي في 2019، رفاة الجندي “زخاريا باومل” بمساعدة روسية، ثم أطلق بعد ستة أشهر سراح السوريين صدقي المقت وأمل أبو صلاح.

 

ودعت “الحكومة الإسرائيلية” أمس الثلاثاء، إلى اجتماع طارئ لبحث قضية “ذات طابع إنساني”، في جلسة سرية لم يُكشف عن تفاصيلها.

 

وبحسب صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، فقد طلب مسؤولون إسرائيليون من روسيا، “مساعدة إنسانية” في سوريا، دون توضيح ماهية “الطلب الإنساني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *