الرئيسية / محلي / زراعة الشوكولا الطبيعية “السابوتا” تنتشر في الساحل السوري

زراعة الشوكولا الطبيعية “السابوتا” تنتشر في الساحل السوري

انتشرت زراعة الشوكولا الطبيعية “سابوتا” خلال السنوات الأخيرة في الساحل السوري، حيث باتت هذه الثمرة كغيرها من الثمار الاستوائية تباع في الأسواق بأسعار مرتفعة بوصفها واحدة من الفاكهة الأكثر شهرة حول العالم، لما تحتويه من فيتامينات ومواد فعالة مفيدة لصحة الجسم ومناعته، ناهيك عن إمكانية الاستفادة منها في العديد من الاستخدامات الطبية.

ثائر طراف، صاحب مشتل في بانياس بريف طرطوس يقول لـ”أثر”: “لم تكن شجرة السابوتا معروفة في سوريا لأن زراعتها كانت مقتصرة على عدد من الدول كأمريكا والمكسيك واندونيسيا”، مضيفاً أنه منذ ما يقارب 4 سنوات بدأت زراعتها تلاقي رواجاً في طرطوس باعتبار أن هذه الشجرة بحاجة إلى مناخ دافئ وساحلي لتنمو، وهو ما شجعه على شراء بذار الثمرة وزراعتها في مشتله.
وأكد طراف أن زراعتها نجحت في مشتله، ولديه شجرة طولها مترين بعرض متر تحمل عدداً كبيراً من الثمار، لافتاً إلى أن زراعتها سهلة وغير مكلفة إذ لا تحتاج إلى تطعيم أو أسمدة خاصة.
وعن موعد قطاف الثمار، بين طراف أنه في منتصف آذار عندما يتمازج اللون الأسود مع اللون الأخضر للثمرة، حيث يستطيع من يريد تذوقها أن يبحث عنها في الأسواق في تلك الفترة.

وحول طريقة قطاف الثمار، أشار طراف إلى ضرورة قطفها وهي قاسية، وبعد ذلك تحتاج إلى مدة تتراوح بين 3- 10 أيام حتى تلين وتنضج ويمكن أكلها عبر تقطيع الثمرة من المنتصف وتناول محتواها بواسطة الملعقة، مبيناً أن طعمها فيه حلاوة طبيعية ولذيذة كأنك تأكل شوكولا نوتيلا، والأهم من ذلك كله أنها لا تسبب أي زيادة في الوزن.
كما تحدث طراف عن غنى فاكهة “السابوتا” باحتوائها على سائل بني غامق كثيف شبيه بحلوى البودينج حلو المذاق.
وعن فوائد السابوتا، بيّن طراف أنها تعطي طاقة للجسم مما يسمح للأشخاص الذين يتناولونها بالاستغناء عن الحلويات التي تسبب فقط زيادة وزن وضرر للصحة، عدا عن أنها مصدر ممتاز لفيتامين سي، كما أنها من مضادات الشيخوخة نظراً لما تحتويه من مضاد أكسدة يعطي مناعة للأجسام ويحافظ على نضارة وصحة البشرة والأوعية الدموية، ناهيك عن أن غنى هذه الفاكهة بفيتامين “أ” يجعلها من مقويات المناعة الطبيعية والرؤية، وتساهم في بناء العضلات نظراً لمحتواها العالي من البوتاسيوم كما تساعد بذلك في الحفاظ على صحة القلب والحماية من ارتفاع ضغط الدم كما تحافظ على صحة الكلى.

ويضيف طراف: “كما أنها غنية بالكالسيوم والفوسفور الضروريان لبناء العظام والتوازن الهرموني، وتساعد في عملية الهضم والتخلص من الإمساك لاحتوائها على ألياف”.

الجدير بالذكر أن أشجار “سابوتا” دائمة الخضرة تنتشر في بلدان عدة أهمها أمريكا وكولومبيا والمكسيك والفلبين وإندونيسيا وسوريا مؤخراً، ويصل طول شجرتها إلى25 متر وتحتاج لجو دافئ للنمو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *