الرئيسية / Uncategorized / أريج خضور: لم أخضع لعمليات تجميل.. ولا أستعرض بغرض الإثارة!

أريج خضور: لم أخضع لعمليات تجميل.. ولا أستعرض بغرض الإثارة!

أطلت الفنانة أريج خضور ضيفة على برنامج “أنت قد الحكي”، مع الإعلامي ربيع قطريب عبر أثير إذاعة فيوز إف إم، وخلال اللقاء تحدثت خضور عن عمليات التجميل مؤكدةً أن جمالها طبيعي ولم تخضع  لأي عملية تجميل وبأنها نسخة طبق الأصل عن والدتها.

وقالت أريج: يتهمونني بالإستعراض وحركات الإثارة للحصول على أدوار تمثيلية وهذا الشيء غير صحيح ، أنا مع الاستعراض لأنه فن من أنواع الفنون، وحركات الإثارة في الصور شيء عادي جداً، لكنني لا استخدمها للحصول على عمل.

وتابعت أنها تعرضت للكثير من المضايقات والمشاكل بسبب بعض الدخلاء على مهنة “الإعلام” الذين حرّفوا كلامها للحصول على “زيادة متابعين”، ولهذا السبب ابتعدت عن اللقاءات لفترة طويلة ،وبأن الإعلام في سوريا “تقليدي جداً”، بإستثناء بعض الإعلاميين حسي تعبيرها.

وعن المقارنة بين الفنانتين القديرتين منى واصف ونادين خوري أشارت أريج إلى أنها لا تستطيع المقارنة بينهما لأنهما قامتان كبيرتان ولا يحق لها تقييم أحد ،فهما مدرستان نفتخر بهما، مؤكدةَ بأن كاريس بشار ممثلة حقيقية.

وكما أشادت أريج خضور بثنائية أمل عرفة وشكران مرتجى واصفةّ إياها بأنها من أنجح الثنائيات، وأن أعمال الفنان باسل خياط تجذبها بشكل كبير جداّ.

وعن انتخابات النقابة قالت أريج : انتخبت “حسين عباس” ليكون نقيباً للفنانين في سورية لأنني أعتقد بأنه أهم من النقيب الحالي ، ونقابة الفنانين لاتقدم لي شيئاً ، ولم تستطيع إعادة مستحقاتي المالية لي عندما تمت سرقتها من قبل أحد المنتجين، و زهير رمضان سيء لكن الإنتخابات كانت قانونية ” كيف ذلك لا أعلم”.

ونوهت أيضاّ إلى أن شريك نجاح الفنان دريد لحام هو الكاتب الكبير “محمد الماغوط” ومن المعيب أن ننكر فضله في كتابه الأعمال المسرحية” ، وشكل ثنائية مميزة مع “دريد لحام”.

كما أكدت بأنه ليس لديها بطاقة ذكية لأنها لازلت “عزباء” والفن “مابيطعمي خبز” ، حسب قولها

وأشارت خضور إلى أن مسرحية “سلطان زمانو” من أنجح الأعمال المسرحية التي قمت بها، كما أن شخصيتها مستمرة في الجزء الثاني من مسلسل ” مذنيون ابرياء”، وبأن العمل كان متكاملاً من حيث النص والاإخراج والانتاج وحتى الفنانين وبأن مسلسل “نبض” يشبه حياتها الواقعية

وأضافت إلى أنها مع ” الشللية” في الوسط الفني من أجل توليد “الكيميا” والتناغم بين الفنانيين ، لديها الكثير من الصداقات في الوسط الفني.

وختمت حديثها بأنها ممكن أن تتخلى عن الفن بعد الزواج وفي حال طلب منها ابنها ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *