الرئيسية / محلي / ظاهرة جديدة على أبواب كازيات اللاذقية

ظاهرة جديدة على أبواب كازيات اللاذقية

يعاني الكثير من أصحاب السيارات من ظاهرة جديدة تتفشى أمام أبواب كازيات في اللاذقية، وهي وقوف مجموعة من المبتزين على أبواب معظم كازيات المحافظة، و يطلق عليهم المواطنين اسم “شبيحة البينزين” حيث يسهلون تعبئة البنزين من دون الانتظار على الدور مقابل مبلغ مادي.

 

وعلى الرغم من الجهود التي يبذلها محافظ المدينة، لوضع حد لمثل هذه الفئات، يستغل “شبيحة البنزين” علاقاتهم بأصحاب الكازيات، حيث يصل سعر “عدم الانتظار على الدور” إلى ٥٠٠٠ ليرة وأكثر.

 

يقول علي لتلفزيون الخبر “وقفت على دور البنزين ساعات طوال ولم يأتي دوري ولم تتحرك السيارات أكثر من مسافة ١٠٠م.فذهبت لشخص يقف على مدخل الكازية وسألته لماذا الدور لا يتحرك وهناك أشخاص تدخل من غير دور فقال نحن هنا لنتسبب”.

 

وقال آخر رفض ذكر اسمه “اذهب إلى أي كازية من الكازيات و شوف هالمهزلة يلي نحن بها وشوف مظاهر الدخول المخالف من غير دور”.

 

بدوره، أوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك باللاذقية سامر السوسي لتلفزيون الخبر: أنها “ليست مخالفة تموينية ولكن أي شكوى بهذا الخصوص أو أي مظهر من هذه المظاهر يجب إرسالها أو الإتصال بالمديرية ليتم فوراً ارسال دورية تموين مع دروية شرطة”.

 

وأما بالنسبة للإجراءات المتخذة في حال المخالفة قال السوسي “يقوم المراقب الموجود بإرسال قائمة بأرقام السيارة المخالفة وبدورنا نقوم بعمل مذكرة للمحافظ بعدد السيارات وتغلق البطاقات لمدة شهر”.

 

يذكر أن اللاذقية تعاني من أزمة في توزيع البنزين ما يشكل أزمة طوابير على الكازيات نتيجة نقص التوريدات للمحافظة بحسب مصادر من فرع سادكوب اللاذقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *