الرئيسية / محلي / برغم قلة التصدير.. أسعار الحليب ترتفع مجدداً

برغم قلة التصدير.. أسعار الحليب ترتفع مجدداً

كشف نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة أن أسعار الأعلاف وصلت حالياً إلى أرقام قياسية نتيجة ارتفاع سعر الصرف الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار الحليب الطازج بدلاً من انخفاضها حالياً مع بداية فصل الربيع.

 

وأشار بحسب صحيفة الوطن، إلى أن سعر كيلو حليب البقر بالجملة اليوم ٨٠٠ ليرة على حين أن سعر كيلو حليب الغنم بالجملة ١٢٠٠ ليرة.

 

وأكد قسومة أن الشهر الحالي يعتبر الشهر الأفضل بإنتاج حليب الغنم إذ إن إنتاجه كبير حالياً ويشكل ٦٠ بالمئة من حجم الإنتاج الكلي من الحليب الطازج، مبيناً أنه خلال أشهر آذار ونيسان وأيار يزداد الإنتاج ويصل إلى حدود ٦٠ بالمئة ومن ثم ينخفض لحدود ٤٠ بالمئة خلال أشهر حزيران وتموز وآب ومع بداية شهر أيلول ينقطع حليب الغنم من الأسواق.

 

وأوضح أنه نتيجة عدم توفر المراعي المجانية للأغنام والأبقار بالشكل الكافي حالياً بسبب قلة الأمطار هذا العام وعدم توزعها بشكل جيد تعتمد الأبقار والأغنام في غذائها على الأعلاف ونتيجة ارتفاع أسعارها حالياً ارتفع سعر الحليب الطازج.

 

وأكد قسومة أنه من المفترض أن يكون سعر كيلو حليب البقر حالياً ٥٠٠ ليرة، مشيراً أن سعر الكيلو كان بحوالي ٦٥٠ ليرة منذ شهرين تقريباً أما حالياً فقد ارتفع سعره ووصل لحدود ٨٠٠ ليرة.

ولفت إلى أنه على الرغم من ارتفاع سعر كيلو حليب البقر ووصوله لحدود ٨٠٠ ليرة فإن مربي الأبقار والأغنام يقولون إنهم يخسرون حالياً.

 

وشدد قسومة على أنه في حال لم تنخفض أسعار الحليب حتى نهاية آذار الجاري سيكون هناك مشكلة حقيقية ستؤدي إلى ارتفاع تكلفة الألبان والأجبان لمدة سنة كاملة، متأملاً في الوقت نفسه أن تنخفض أسعار الحليب الطازج نهاية الشهر الجاري مع زيادة إنتاج حليب الغنم وأن يعود سعر كيلو حليب البقر لحدود ٦٠٠ ليرة.

 

وعن أسعار الحليب المجفف فقد أوضح قسومة بأن سعر الكيلو بالجملة ارتفع منذ أسبوع لحدود ١٥ ألف ليرة مع ارتفاع سعر الصرف، مبيناً أن سعر الكيلو كان بحدود ١٠ آلاف ليرة بداية العام الحالي ومن ثم ارتفع إلى ١٢ ألفاً واليوم وصل لحدود ١٥ ألفاً.

 

ونوه قسومة بأن منتجي الألبان والأجبان عندما يصنعون الألبان والأجبان يضعون ٥٠ بالمئة حليباً مجففاً و٥٠ بالمئة حليباً طازجاً لكن بسبب غلاء سعر حليب البودرة يعتمدون حالياً في تصنيع الألبان والأجبان على الحليب الطازج فقط ونتيجة زيادة استجرارهم له ارتفع سعره في الأسواق.

 

وبخصوص تصدير الحليب هذا العام بين قسومة بأن تصديره يعتبر ضعيفاً وهناك كميات قليلة من الحليب المنكه يتم تصديره حالياً إلى أربيل في العراق، لافتاً إلى أنه كل عشرة أيام يتم تصدير حاوية واحدة فقط من الحليب المنكه إلى أربيل.

 

وعن تصدير البضائع بالمجمل العام الحالي بين قسومة بأن تصديرها هذا العام أكثر من العام السابق وازدادت نسبة الصادرات بحدود ٥٠ بالمئة عن العام الماضي.

 

وبخصوص التوقعات بالنسبة للأسعار بالمجمل خلال الأيام القادمة أوضح قسومة بأن سعر الصرف حالياً إلى انخفاض، متوقعاً أن ينخفض سعر الصرف لأقل من ٣ آلاف ليرة نهاية شهر نيسان القادم الأمر الذي سيؤدي إلى انخفاض الأسعار حتماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *