الرئيسية / محلي / حماة: اكتشفوا إصـ,ـابته بالكورونا بعد غسله والصلاة عليه ودفـ,ـنه!

حماة: اكتشفوا إصـ,ـابته بالكورونا بعد غسله والصلاة عليه ودفـ,ـنه!

انطلقت مكبرات الصوت في جامع قرية “قصية” بريف “حماة”، لتطالب من مخالطي أهل أحد المتوفين حديثاً في القرية والذي ثبت إصابته بفايروس كورونا بعد دفنه، الالتزام بالحجر الطوعي، وتناول خافضات الحرارة مع إبلاغ مخفر القرية لدى ظهور عوارض الإصابة بفايروس كورونا.
قناة “روسيا اليوم”، نقلت عن مصادر في القرية دون أن تذكر اسمها قولها، إن الأهالي تعاملوا مع المتوفى كما جرت العادة، من حيث غسل الجثة والصلاة عليها، وتلقي التعازي، لتبدأ الشائعات بعد أيام بأن المتوفى مصاب بالكورونا، وقد ظهرت نتيجة مسحته بعد وفاته، بينما قال آخرون إن المتوفى لم تؤخذ منه أي مسحة، ووفق القناة فإن الشيء الثابت هو أن إضبارة المتوفى تحوي عبارة “شك كورونا”.

مكبرات الصوت في الجامع التي طلبت من المخالطين الالتزام بالحجر الطوعي، قطعت الشك باليقين، وسط حالة من القلق والخوف يعانيها أهالي القرية، الذين يتساءلون بدورهم، كيف يمكن أن يسمح المعنيون بدفن شخص مشكوك إصابته بالكورونا بالطريقة التقليدية، دون مراعاة طريقة الدفن ومنع الأهل من الاقتراب من الجثة أو غسلها.

الحادثة السابقة تجعل من الضروري جداً على كل مواطن رفع حالة التأهب لديه، والالتزام بالتدابير الاحترازية الفردية للوقاية من خطر الإصابة بالكورونا، خصوصاً مع وجود بعض حالات الإهمال التي قد تؤدي إلى نتائج وخيمة في حال لم يكن المواطن مدركاً لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *