الرئيسية / محلي / هذا آخر ما قاله طفل لأهله قبل انتحاره في حمص

هذا آخر ما قاله طفل لأهله قبل انتحاره في حمص

“أنا آسف يا أبي بس ما عاد اتحمل وهالشي بيريحني وبريحكم مني وبريح أمي”

هذه آخر كلمات كتبها الطفل عمر ذو الــ 15 عاماً قبل انتحاره شنقاً في منزل ذويه قيد الإنشاء في حي الدريب بحمص.

وبعد التحقيقات أكدت وزارة الداخلية السورية أن الحادثة قضاء وقدر ولا توجد يد آثمة” فيها.

وقالت الوزارة: إن من بين الأدلة حبل نايلون أبيض متدلياً من السقف وقصاصة صغيرة بخط يد الطفل يبين فيها لوالديه سبب انتحاره.

ووفي حديث لوالد الطفل قال: إن طفله خرج من المنزل بعد خلاف عائلي مع والدته عندما طلبت منه إحضار بعض الحاجيات.

أما عدد من أهالي المدينة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بينوا  أن الفقر والحرمان كانا يسببان مشاكل مستمرة ضمن عائلة الطفل عمر.

فهل فعلها عمر لأنه لم يعد يحتمل الفقر الذي يعيشه!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *