الرئيسية / محلي / وزير النفط يبحث إمكانية زيادة إنتاج البنزين ريثما تصل التوريدات

وزير النفط يبحث إمكانية زيادة إنتاج البنزين ريثما تصل التوريدات

تفقد وزير النفط بسام طعمة اليوم وحدات إنتاج البنزين وباقي الوحدات في “مصفاة حمص”، لتحديد مدى إمكانية زيادة الإنتاج، بما يتيح ضخ كميات إضافية والتخفيف من آثار الأزمة الحالية، ريثما تصل التوريدات المتوقعة قريباً بعد إعادة افتتاح قناة السويس، حسبما ذكرته صفحة الوزارة على “فيسبوك”.

 

وأعلنت “وزارة النفط والثروة المعدنية” قبل أيام عن قيامها بترشيد توزيع الكميات المتوفرة من المشتقات النفطية (مازوت، بنزين)، بما يضمن توفرها حيوياً لأطول زمن ممكن، وذلك نتيجة تأخر وصول التوريدات مع تعطل حركة الملاحة في قناة السويس، بعد جنوح سفينة “إيفر غيفن”.

 

 

ورغم عودة حركة الملاحة في قناة السويس، إلا أنه تم تخفيض مخصصات السيارات الحكومية من البنزين لنيسان الجاري، وتخفيض كميات تعبئة البنزين للسيارات في دمشق بنسبة 50%، لتصبح 20 ليتراً كل 7 أيام للسيارات السياحية الخاصة، و20 ليتراً كل 4 أيام للتاكسي، و20 ليتراً كل 4 أيام للسيارات العاملة على الخطوط الخارجية لبنان والأردن

 

وتوجد في سورية مصفاتان لتكرير النفط، الأولى ضمن حمص وتديرها “الشركة العامة لمصفاة حمص” ووضِعت بالاستثمار 1959، والثانية ضمن بانياس التابعة لطرطوس وتديرها “شركة مصفاة بانياس”.

 

وتحتاج سورية يومياً 146 ألف برميل نفط خام، بينما المنتج حالياً هو 24 ألف برميل، أي أن الفجوة اليومية 122 ألف برميل، ويتم تدارك النقص عبر عمليات التوريد، سواء للنفط الخام أو لمشتقاته، بحسب كلام وزير النفط السابق علي غانم في أيار 2020.

 

وبلغت فاتورة توريدات النفط الخام والمشتقات النفطية إلى سورية 820 مليون دولار خلال النصف الثاني من 2020، من بينها 80 ألف طن غاز بقيمة 41 مليون دولار، و253 ألف طن بنزين بكلفة 122 مليون دولار، و195 ألف طن مازوت بـ83 مليون دولار.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *