الرئيسية / فنون / ديمة قندلفت ممتنة لقـ.ـسوة والدتها وصـ.ـرامتها

ديمة قندلفت ممتنة لقـ.ـسوة والدتها وصـ.ـرامتها

استذكرت الفنانة “ديمة قندلفت”، مرحلة الطفولة التي عاشتها ضمن نُظم وقواعد مشددة، كاشفةً أن والدتها كانت تعاملها بقسوة، بعكس والدها الذي كان حنوناً معها.

“ديمة قندلفت” قالت خلال برنامج “بصراحة” مع الفنان المصري “حسن الرداد” عبر قناة “ام بي سي” أن والدتها تربّت في مدرسة داخلية في “لبنان” خاصة بالإنجليز، وكانت تُعامَل بقسوة كبيرة، وهذا ما جعلها تعاملها بالمثل في صغرها، إذْ عمدت لتطبيق مختلف القوانين التي عايشتها.

وأضافت: «كنت دايماً فكر هل معقول تكون والدتي بهذه القساوة؟ .. فهي كانت تفرض علينا يومياً الخلود إلى النوم في تمام الساعة 8 مساء حتى لو لم نكن نشعر بالنعاس، إذ كانت تطلب منا عد الخواريف لحين الشعور بالنعاس والنوم”.

وتابعت “قندلفت” «كانت والدتي في معظم الأحيان توقظنا للتأكد من غسل أسناننا، فكان همها تنفيذ الروتين اليومي لكي لا نهرب مستقبليا من أي شيء من هذه الحياة”.

كما تطرقت إلى الفطور الذي كانت مجبرة على تناوله يومياً، وكان عبارة عن كوب من الحليب، وبيضة مسلوقة، فلم يكن لها الخيار في رفض تناوله، وإلا تحوّل لوجبة الغداء.

“قندلفت” أشارت إلى أنه بعد مضي العديد من السنوات، استطاعت فهم تصرف والدتها، وشعرت بالامتنان لهذا التصرف، بخاصة أنها علمتها الكثير من الأمور المهمة، والتي أبرزها أن الحياة لا تعطينا دوماً كل ما نتمناه.

 

يشار إلى أن “ديمة قندلفت” تشارك في مسلسل “بعد عدة سنوات” المقرر عرضه في رمضان المقبل، وذلك بعد مشاركتها في مسلسلات “الهيبة الرد”،و “24 قيراط”،و ”علاقات خاصة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *