الرئيسية / Uncategorized / انطلاق مشروع اقتصادي جديد وواعد.. الساعور: العمل انتماء وبأيدينا نحاصر الحصار

انطلاق مشروع اقتصادي جديد وواعد.. الساعور: العمل انتماء وبأيدينا نحاصر الحصار

 

في ظل الحصار الاقتصادي الذي تعاني منه سورية منذ سنوات والذي ألقى بظلاله على جميع جوانب الحياة فيها، برزت أهمية الصناعة الوطنية كملاذ آمن للهروب من ويلات العقوبات الاقتصادية والارتكاز عليها كصمام أمان لتأمين احتياجات السوق المحلية، فكان الاعتماد الأكبر على الصناعيين الوطنيين الذين أبوا إلا التمسك بوطنهم والوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب من خلال إصرارهم على استمرار العملية الإنتاجية رغم كافة العقبات القائمة.

واليوم مجموعة الساعور للصناعة والتجارة التي تعتبر من أوائل المجموعات الصناعية التي تمسكت ببقائها داخل سورية طيلة سنوات الحرب وتوظيف أموالها لدعم الاقتصاد المحلي، تعمل على إطلاق مشروع اقتصادي جديد يضاف إلى سلسلة مشاريعها السابقة والذي من المتوقع أن يساهم في تنشيط حركة الأسواق وتوفير فرص العمل ومساندة ذوي الدخل المحدود للحصول على احتياجاتهم بأسعار مناسبة.

“مزة مول” هو المشروع الجديد الذي من المفترض أن يشهد النور خلال الأيام القليلة القادمة والذي يحدثنا عنه الأستاذ عدنان الساعور رئيس القطاع الهندسي في غرفة صناعة دمشق وريفها رئيس لجنة تل كردي قائلا: مع بدايات عام 2015 قامت شركة ملك الشرق محدودة المسؤولية بتأسيس باكورة نشاطاتها الإنتاجية وهو مشروع “مزة مول”، لافتا إلى أن المشروع انطلق من فكرة إقامة مجمع تجاري وترفيهي عصري في العاصمة دمشق لتأمين خدمات التسوق بسهولة وتحت سقف واحد، بالإضافة إلى مركز ترفيهي متكامل من سوبر ماركت ومطاعم ومحلات تجارية وصالات عرض ومنطقة ألعاب ليناسب جميع أفراد العائلة وبمختلف الأعمار.

الساعور الذي رفع شعار “العمل انتماء” أكد أن اختيار هذا الشعار لم يأتِ صدفة بل لأنه يرى بصفته صناعياً سورياً أن العمل عبادة وانتماء ومن خلاله نعبر بشكل فعلي عن وقوفنا إلى جانب وطننا في حربه ضد الإرهاب وتجسدينا لفكر السيد الرئيس بشار الأسد في الدفاع عن الوطن، مستذكراً ما فعلته المجموعات الإرهابية المسلحة بمعامله في تل كردي من خراب وتدمير وكيف أعاد بنائها والانطلاق من نقطة الصفر متحدياً بذلك الخراب بالعمل والإرهاب بالإنتاج، ومثمنا الدعم الحكومي الذي تم تقديمه طيلة السنوات الماضية لإعادة تأهيل المعامل المدمرة وتأمين البنى التحتية والخدمات الأساسية وهو ما ساهم في إعادة جزء كبير منها للإنتاج.

وشدد الساعور على أن المشروع الجديد ” مزة مول” سيعمل بالدرجة الأولى على توفير فرص العمل لذوي الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري كرد جزء يسير من الجميل لهم، إضافة إلى العمل على إتاحة منتجات جميع الشركات التابعة لمجموعة الساعور للصناعة والتجارة في المول بأسعار مناسبة لذوي الدخل المحدود، والتي تتمثل ب شركة هرت للأدوات المنزلية وسينترو وسكاي لاين للأدوات الكهربائية وفروستي وشطارة للمواد الغذائية، وهو ما سيشكل ملاذا للمواطنين للحصول على المنتجات اللازمة لهم بأسعار مناسبة بعيداً عن تقلبات الأسواق.

وعن ظروف العمل القاسية التي أنشئ بها المول يقول الساعور.. إن تمسك السيد الرئيس بشار الأسد بدفاعه عن سورية وتحدي جميع الدول التي حاولت سلبنا سيادتنا هو أكبر قدوة ومثال حي على أنه يمكن تحدي الظروف مهما كانت صعبة، وهو ما دفعنا لبذل أقصى ما نستطيع للوقوف إلى جانب قيادتنا وجيشنا في هذه الحرب الكونية متحدين كل الظروف التي مررنا بها، داعياً جميع الصناعيين في الداخل والخارج إلى توظيف أموالهم في إقامة المشاريع الاقتصادية والإنتاجية والخدمية بما يحقق مصلحة الوطن، خصوصاً  في ظل الرعاية المباشرة من السيد الرئيس بشار الأسد للصناعة الوطنية والتسهيلات الممنوحة باستثمار لكل من يرغب بالعودة وتوظيف أمواله في دعم الاقتصاد المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *