الرئيسية / محلي / الخاني: هل ستبقى هذه مزرعة للسينما؟

الخاني: هل ستبقى هذه مزرعة للسينما؟

وجه الفنان مصطفى الخاني رسالة عبر صفحته الشخصية على الفايسبوك لوزيرة الثقافة د.لبانة مشوح، عقب استلامها مهامها في الوزارة، مصوباً سهامه نحو المؤسسة العامة للسينما التي وصفها بـ المزرعة العامة للسينما”.

حيث كتب الخاني “بعد استلام شخص راقي ونزيه لوزارة الثقافة مثل د لبانة مشوح،  هل يحق لنا أن نتفاءل قليلاً بأن تعود ” المزرعة العامة للسينما ” إلى ما كانت عليه من مؤسسة عامة للسينما ، مكاناً للمبدعين السوريين أمثال محمد ملص ، سمير ذكرى ، محمد عبد العزيز ، بسام كوسا ، سلوم حداد ، منى واصف ، سمر سامي ، أمل عرفة ، سلافة معمار … الخ وغيرهم الكثير الكثير ، أم أنها ستبقَ حكراً على بعض الأشخاص الذين لا يتجاوزون أصابع اليد والذين يستفيدون وحدهم ومنذ سنوات طويلة من الفرص التي تقدمها هذه المؤسسة ومن ميزانيتها التي تتجاوز المليار ومئات الملايين سنوياً !!! أكيد مع احترامي وتقديري ( لبعض ) هذه الأسماء ومشكلتنا ليس معهم وإنما بإقصاء كل من هم غيرهم.

وقدم الخاني مقترحاً للعمل في المؤسسة وتحقيق تكافؤ الفرض بين صناع السينما في البلد فكتب ” وكي لا نتحول إلى أشخاص سلبيين ننتقد ونهاجم فقط ، سأورد هنا أحد الحلول المقترحة للحل ومحاربة هذا الفساد المبدع الذكي:

أن يُطبَّق العُرف الموجود في المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والذي لا يسمح للمخرج أو الممثل النجم ، بتكرار تجربته مع المؤسسة قبل ثلاث أو أربع سنوات على الأقل، وذلك كي يكون هناك فرصاً لأكبر قدر من المبدعين السوريين وكي لا يبقى الموضوع حكراً على البعض ، وربما يكون في هذا القانون إن تم إقراره شيء من محاربة الفساد والمحسوبيات بشكل أو بآخر، أو على الأقل الحد منها ، هذا إن أردنا الحل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *