الرئيسية / فنون / صبحي توفيق يتحدث عن بداياته في التجويد والأذان ويكـ.شف عن نيته باعتزال الفن

صبحي توفيق يتحدث عن بداياته في التجويد والأذان ويكـ.شف عن نيته باعتزال الفن

كشف الفنان اللبناني “صبحي توفيق” عن بعض من تفاصيل حياته على الصعيد الشخصي والفني، مثيـ.راً استغـ.راب الجمهور بتصريحاته. 

وقال توفيق في برنامج “شو القصة” الذي  بأنه نشأ وترعرع بين عائلة ملتزمة بعيدة عن الفن. 

حيث كان عمه مؤذناً في الجامع، ويعلمه تجويد القرآن الكريم والمقامات في الأذان الأمر الذي جعله يتعلق بالدين. 

وأوضح صبحي توفيق بأنه توجه للأزهر وقدم على الدراسات الإسلامية، إلا أن الحرب حالت دونهما وجعلته يبتعد عنه. 

قائلاً “كنت بميل قبل الفن حتى كون شيخ وعالم دين، بس بسبب الحـ.رب لم يكتمل حلمي ورجعت عن القرار”. 

مؤكداً بأنه كان في صراع دائم بينه وبين نفسه حول مكانه في الفن إن كان صحيحاً أم لا، مؤكداً شعوره بأنه ليس مكانه عندما لا يستطيع مواجهة الصعاب. 

مؤكداً نيته اعتزال الفن عاجلاً أم آجلا وأنه حاول مراراً وتكراراً أن يعتزل، لكنه لم يستطيع في هذه الفترة لشدة تعلقه به. 

ودخل صبحي توفيق عالم الفن الذي يتقن غناء القدود الحلبية عبر اغنية “طول ما أنت غايب” وحقق شهرة واسعة، خاصة وأن والده لبناني وأمه سورية. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *