الرئيسية / محلي / ارتفاع سعر الفروج حالياً سببه زيادة الطلب وقلة الإنتاج في آن معاً

ارتفاع سعر الفروج حالياً سببه زيادة الطلب وقلة الإنتاج في آن معاً

 

 

بين عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الطلب من المواطنين على الفروج ازداد بنسبة 30 بالمئة خلال رمضان والطلب الأكبر على الفروج المقطع، موضحاً في الوقت نفسه أن الطلب انخفض خلال شهر رمضان على شرحات الدجاج من مطاعم الشاورما لأنها تغلق خلال الشهر لذا فإن الفرق في السعر بين شرحات الدجاج والفخاذ بات ضئيلاً حالياً علماً أن الفرق بينهما كان سابقاً كبيراً.

ولفت حداد إلى الفرق في السعر بين الشرحات والفخاذ سيعود للازدياد بعد نهاية شهر رمضان.

وأشار إلى أن سعر الفروج الحي في المدجنة ارتفع مع زيادة الطلب خلال شهر رمضان ووصل سعر الكيلو لحدود 5200 ليرة على حين أن سعر الكيلو كان قبل رمضان بحدود 4600 ليرة.

وبيّن أن إنتاج صيصان الفروج انخفض منذ شهرين تقريباً عندما ارتفعت أسعار الأعلاف وحينها لم يلجأ مربو الدواجن لشراء صيصان الفروج إضافة لذلك قاموا ببيع بيض التفقيس كبيض مائدة الأمر الذي انعكس على إنتاج الفروج بشكل عام وبدأ انعكاس قلة إنتاج الفروج على الأسعار وبالتالي ارتفع سعر الفروج حالياً.

وأكد حداد أن سبب ارتفاع سعر الفروج حالياً زيادة الطلب وقلة الإنتاج في آن معاً.

وأوضح أن مربي الفروج يربحون حالياً من مبيعات الفروج والتكلفة قلت مع عدم الحاجة للتدفئة حالياً على حين أن سعر مبيع الفروج كان بحدود التكلفة قبل شهر رمضان.

وتوقع حداد أن يصبح هناك نقص في مادة الفروج بعد عيد الفطر بسبب قلة الإنتاج، لافتاً إلى أن إنتاج الفروج خلال الفترة الحالية يغطي الطلب بسبب ضعف القوة الشرائية لكن لو كانت القوة الشرائية جيدة فالإنتاج حينها لن يغطي الطلب.

وأشار إلى عدم وجود أي بوادر خلال الأيام القادمة لانخفاض أسعار الفروج.

وعن توزيع المقنن العلفي من مؤسسة الأعلاف أوضح حداد أنه حتى اللحظة لم يتم توزيع المقنن العلفي على مربي الدواجن ولم يتم تسعير المقنن العلفي الذي سيوزع من مؤسسة الأعلاف حتى تاريخه وبالتالي من الممكن أن تصبح أسعار الأعلاف التي ستوزع من المؤسسة قريبة من أسعار القطاع الخاص.

وأشار إلى أن سعر مبيع طن الذرة الصفراء من القطاع الخاص حالياً بحدود 1.2 مليون ليرة على حين أن سعر طن كسبة فول الصويا بحدود مليوني ليرة.

ولفت إلى وجود وعود متكررة من مؤسسة الأعلاف لتوزيع المقنن العلفي على مربي الدواجن قريباً لكن ليس هناك تنفيذ لهذه الوعود.

وبخصوص موضوع انخفاض أسعار البيض في السوق بيّن حداد أن سبب انخفاضه يعود نتيجة لتوقف تهريبه إلى العراق بعد انخفاض سعر الصرف، لافتاً إلى أن نسبة التهريب كانت بحدود 10 بالمئة من حجم الإنتاج الكلي.

ولفت إلى أن مربي الدجاج البياض يخسرون حالياً لأن أسعار الأعلاف لم تنخفض بشكل كبير على حين أن سعر البيض انخفض بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *