الرئيسية / Uncategorized / القضاء المصري يحكم على طبيبة سورية مجرمة بالإعدام!

القضاء المصري يحكم على طبيبة سورية مجرمة بالإعدام!

 

اعترفت طبيبة سورية بقتل زوجها الطبيب السوري وشقيقته العاملة في عيادة أسنان داخل منزلها في أحد أحياء مصر.

وجاء في محضر الشرطة، أن زوجة المجني عليه “هدير”، 31 عاماً، قررت التخلص من المجنى عليهما، وقامت بوضع أمبولات تخدير في محلول علاج فيروس “سي” الخاص بزوجها.

وفور فقدان المجنى عليهما لوعيهما، قامت هديل مع شريكيها “محمد. ع”، وشقيقته، بذبحهما في الرقبة.

وعثرت قوات الأمن المصري بداخل غرفة النوم على الجثتين المصابتين بجرح ذبحي غائر بالرقبة، وآخر قطعي أسفل الأذن اليمنى بعد بلاغ أفاد بانبعاث رائحة كريهة من شقة الطبيب السوري.

وكشفت التحريات أن منفذ الجريمة أكثر من شخص ولأنه لا توجد آثار عنف في الباب، بدأت القوات الأمنية بفحص علاقات الضحايا والمترددين عليهما كما رصدت الكاميرات الزوجة وصديق المجني عليه وشقيقته، أثناء خروجهم من الشقة.

وبعد التحري تبين أن الطبيب متزوج من طبيبة، وأنها كانت دائمة الخلاف معه في الفترة الأخيرة، كما أنها كانت على علاقة غير شرعية مع شريكها في الجريمة الأمر الذي دفعهما للقتل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *