الرئيسية / محلي / مخـاوف من انتشار البعوض والذباب في القلمون.. والمعنيون يُطمئِنون

مخـاوف من انتشار البعوض والذباب في القلمون.. والمعنيون يُطمئِنون

أطلقت الوحدات الإدارية في منطقة القلمون في محافظة ريف دمشق مؤخراً، حملة لمكافحة البعوض والذباب عبر رش الأدوية والمبيدات في الأماكن التي تتكاثر فيها، خصوصاً قرب المستنقعات ومجاري مياه الصرف الصحي وتجمع القمامة

وشهدت مدن وبلدات القلمون ( ديرعطية – النبك – يبرود – قارة – الحميرة ) وغيرها انطلاق هذه الحملة التي تتم بالتنسيق وبدعم من المجالس البلدية وتنفذها لجان الأحياء والفرق التطوعية

وكان سكان منطقة القلمون قد اشتكوا من انتشار واسع للبعوض والذباب بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وهو ما أدى إلى استجابة الوحدات الإدارية في المنطقة بإطلاق حملة لمكافحة هذه الحشرات.

إلى ذلك يعانـي أهالي بعض القرى في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق التي تقطع خطوط مياه الصرف الصحي أغلب أراضيها الزراعية وغير الزراعية من ظاهرة انتشار البعوض والذباب بكثافة بالإضافة إلى الحفر الامتصاصية في تلك القرى وعدم تقيد المزارع المجاورة بشروط السلامة العامة

ويشير عدد من المواطنين إلى أن المشكلة أصبحت مزعجة ومؤرقة لما تشكله من أخطار بيئية وصحية على الأهالي، مؤكدين أهمية عمليات الرش في إنهاء معاناتهم، مطالبين بضرورة العمل على الإسراع في متابعة إنجاز محطة المعالجة في النبك

السيدة وفاء معاد من مدينة ديرعطية قالت:( جميعنا متخوفون من انتشار بعض الأمراض الناتجة عن تزايد أعداد البعوض الهائل خلال هذه الأيام) مطالبة المجالس البلدية في المنطقة بالعمل على إيجاد حل عاجل لهذا المشكلة

من جهته قال رشيد بحبوح من مدينة النبك ، (إن انتشار البعوض والذباب يفاقم من معاناة السكان )، مؤكداً أن الأمر يقتضي تدخلاً عاجلاً لوضع حد لهذه المعاناة الحقيقية، مع ما قد يترتب عنها من مخاطر تناقل الأمراض

فيما يشير المهندس عماد غزال- رئيس مجلس مدينة النبك لـ(تشرين) الى وجود فريق لتنظيم عمليات رش المبيدات، يقوم بمعالجة البؤر الناتجة عن الذباب والبعوض، بهدف تخليص أحياء مدينة النبك و سكانها من هجوم هذه الحشرات التي يزداد أعدادها باستمرار نتيجة العوامل الجوية التي تشهدها البلاد

من جهته قال رئيس مجلس مدينة قارة- أحمد الصارم: إنه, وفي اطار الجهود التي بذلت في هذا الصدد لحماية الصحة العامة، قام المجلس باستلام مبيدات حشرية مؤخراً من المحافظة للبدء بعملية رش المبيدات المضادة لحشرة البعوض، وذلك وفق برنامج يستهدف أماكن وجود هذه الحشرة والحد من انتشارها وعلى طول مساحة المخطط التنظيمي للمدينة

من جانبه مدير مكتب الخدمات في مجلس مدينة ديرعطية محمود حسن أشار الى أن الحملات التي قام بها المجلس في وقت مبكر من هذا العام قد انعكست إيجاباً على تراجع حشرات البعوض والذباب ورغم ذلك المجلس مستمر في عمليات الرش التي لم تنقطع أبداً خلال فصل الصيف

فيما أوصى الدكتور محمد زرزور- مدير مركز ديرعطية الصحي بتوخي الحذر عند الوجود في المزارع والحدائق خلال مواسم انتشار ذبابة الرمل المسببة لمرض اللايشمانيا الذي بدأ يتراجع نتيجة الاهتمام والمتابعة من قبل مديرية صحة ريف دمشق والمنطقة الصحية السادسة في النبك ، مشيراً الى أن المركز قام برش المبيدات في أماكن وجود ذبابة الرمل والقضاء عليها وذلك بالتنسيق والتعاون ما بين الجهات المعنية كالصحة والزراعة والوحدات الإدارية والشبيبة والجمعيات الأهلية والفرق التطوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *