الرئيسية / Uncategorized / قبيـ.ـلة سورية تنـ.ـهي الجـ.ـدل وتـ.ـصرح عن الوجـ.ـود السعـ.ـودي فـ.ـي سـ.ـوريا

قبيـ.ـلة سورية تنـ.ـهي الجـ.ـدل وتـ.ـصرح عن الوجـ.ـود السعـ.ـودي فـ.ـي سـ.ـوريا

أكد شيخ عام قبيلة العكـ ـيدات إبراهيم خليل جدعا ن الهفل، استعداد أبناء القبائل العربية في منطقة شرقي الفرات لأي سيناريوهات وتدا عيات بعد انتهاء مهلة الشهر التي أعطوها ل التحالف الدولي.

 

وأوضح الهفل في تصريح خاص لمراسل وكالة “سبوتنيك” في الحسكة، أن السيناريوهات المحتملة تنطوي على خيارات عدة، أولها الخروج بالمظا هرات والاعتـ ـصامات السلمية في جميع أنحاء ريف دير الزور الشرقي، وإجبار جميع الشبان من أبناء القبائل على ر مي السـ ـلاح والانشـ ـقاق عن صفوف “قأـ ـوات سـ ـوريا الديمقراطية” الموالية للقـ ـوات الأمريكية.

 

وكشـ ـف أن ممثلين عن قـ ـوات التحالف الذي تقـ ـوده الولايات المتحدة، تواصلوا مع لجنة المتابعة التي تمثل قبيلة العكـ ـيدات وعدد من العشائر العربية بريف دير الزور الشرقي، لكن دون حـ ـدوث أي لقاء مباشر بين الطرفين.

 

 

وأكد وجود ما يقارب 20 جـ ـنديا وضابطا سعوديا في القـ ـاعدة الأمريكية بحقل “العمر” النفطي الذي يقع ضمن مناطق انتشار قبيلة العكـ ـيدات في ريف دير الزور الشرقي، نا فيا حـ ـدوث أي اتصال أو لقاء بين أبناء القبيلة والجـ ـنود السعوديين، مشيرا إلى أن مهمتهم لا تزال غير معروفة بشكل واضح حتى الآن.

 

ولم يستبعد إمكانية أن تحاول القـ ـوات الأمريكية استخدام الجـ ـنود السعوديين، كطرف ثالث لحضور الاجتماعات المباشرة بين الطرفين إذا حـ ـدثت في المستقبل، وذلك من باب العشائرية وقرابة الد .م بين القبائل والعشائر في سـ ـوريا والسعودية، مشيرا إلى أن هذا الأمر لن يغير كثيرا في مطالب سكان مناطق شرق الفرات.

 

 

 

وأكد أن مشكلة أبناء القبائل والعشائر العربية في مناطق الجزيرة والفرات هي مع التحالف الدولي محملا إياه كامل المسؤولية عما يحـ ـدث في المنطقة من الفـ ـلتان الأمـ ـني والاغـ ـتيالات والتجـ ـاوزات وسـ ـرقة النفط والثروات الباطنية بريف دير الزور والحسكة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *