الرئيسية / فنون / انتهاء المرحلة الأولى من تصوير مسلسل “بنات الماريونت”

انتهاء المرحلة الأولى من تصوير مسلسل “بنات الماريونت”

أنهى المخرج مخلص الصالح تصوير المرحلة الأولى المؤلفة من عشر حلقات من المسلسل السوري العربي المشترك “بنات الماريونت” في عدة مناطق سورية على أن تستكمل المراحل الأخرى في عدة دول عربية، والعمل من تأليف رامي المدني وإشراف طارق مرعشلي. ويتحدث العمل عن قصة اجتماعية تتعرض خلالها مجموعة فتيات لجملة من الأحداث الصادمة، حيث يموت والدهن الثري ويترك خلفه مجموعة من المشكلات، ليخضعهن لتجربة حياتية ثمينة. ويشارك في بطولة العمل كل من أمل عرفة وأيمن رضا وصفاء سلطان وسلمى المصري ومحمد خير الجراح وآندريه سكاف وروعة ياسين ورواد عليو ورنا شميس وناهد الحلبي وحسام تحسين بيك وسحر فوزي ورضوان قنطار وغادة بشور وروبين عيسى وشروق البني وحسام الشاه، إضافة إلى عدد من الممثلين العرب. وعبرت أمل عرفة عن سعادتها بالمشاركة، وقالت: “العمل رائع وجميل جداً، حيث يجمع نجوم الكوميديا في سورية، ويشكل فرصة لإعادة رونق الكوميديا السورية التي قدمت أعمالاً لا تزال عالقة في أذهان المتابعين”. وأضافت: “أجواء العمل كانت رائعة ومميزة، وشعرنا بسعادة كبيرة أثناء التصوير.. سيكون العمل لطيفاً وسيلاقي نجاحاً كبيراً، حيث تتوافر فيه جميع عناصر النجاح، من أفكار وممثلين وإخراج”. من جهته، أشاد أيمن رضا بفكرة العمل القائمة على سلسلة أحداث اجتماعية مطروحة بطابع كوميدي لطيف، معتبراً أن وجود نخبة من ألمع نجوم الكوميديا في سورية، يشكل دفعة معنوية للعمل. وقال: “العمل كوميدي يذكرنا بكوميديا ممتعة اعتدنا رؤيتها في الدراما السورية، فالنص رائع والأفكار جميلة ومطروحة بطريقة قريبة من قلب المتابع، وأتمنى أن يلقى نجاحاً لدى المشاهد العربي”.

 

بدورها، ثمّنت صفاء سلطان فكرة العمل نصاً ومجريات، إضافة إلى جمع نجوم الكوميديا والدراما من ثلاثة بلدان عربية، مشيرة إلى أن المتابع سيشعر بمتعة كبيرة أثناء مشاهدة العمل. وأكدت أن هذه النوعية من الأعمال مطلوبة بشدة في هذه الفترة التي يعيشها المتابع، فالجميع بحاجة لأعمال تزرع البسمة على وجوههم، وتقدم لهم وجبة كوميدية في زمن تكثر فيه المشكلات والهموم. أما مدير المشروع حسام لبش فقال إن العمل على مدار 30 حلقة يقدم وجبة كوميدية لطيفة، بأسلوب بعيد عن الابتذال وخفيف على المشاهد.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *