الرئيسية / فنون / عبير شمس الدين تشارك في الجزء الجديد من باب الحارة وهذه طبيعة دورها

عبير شمس الدين تشارك في الجزء الجديد من باب الحارة وهذه طبيعة دورها

كشف موقع فوشيا عن مشاركة الفنانة السورية، عبير شمس الدين في مسلسل باب الحارة بجزئه الجديد الـ 11، من تأليف مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب وإنتاج قبنض ميديا.

 

ونقل المصدر عن عبير شمس الدين قولها، إنها ستشارك بشخصية جديدة في العمل تدعى “اعتدال”، وهي شخصية جديدة وجريئة، ذو أصول سورية، قادمة من لبنان وتقرر الاستقرار في الحارة.

 

 

 

اعتدال الشخصية الجديدة، في باب الحارة، تحمل أهدافاً تبدأ بالظهور لاحقاً مع تقدم أحداث العمل، كشراء أكبر عدد من الأملاك وهو ما سيتم الكشف عن تفاصيله أكثر في الجزء الثاني عشر.

 

شمس الدين تمتدح باب الحارة

وعن سبب عدم مشاركتها في الأجزاء السابقة، أوضحت شمس الدين، لموقع فوشيا، أن ذلك يرجع حسب طبيعة الدور الذي عرض عليها، فهي تحب أدوار مختلفة، تتناسب مع شغفـــها الفني حسب قولها.

 

وامتدحت عبير شمس الدين باب الحارة، وقالت إنه عمل له تاريخ عريق وهو الأكثر مشاهدة في الوطن العربي، وأمام هذا الطلب على العمل، ستصور الشركة جزأين معاً وفقاً تعبيرها.

 

 

 

وأبدت شمس الدين رأيها في مسلسل شارع شيكـــ.اغو بالقول إن المجتمع الشرقي الذي رفض تقبل مثل هذه المشـــ.اهد له رأي يجب احترامه وكذلك الحال مع من يؤيــــ.د مثل هذه المشـــاهد

 

لامشكلة مع القبــــ.لات

وكانت الفنانة السورية، عبير شمس الدين، قد أثـــ.ارت ردوداً متبـايـنـة في مواقع التواصل الاجتماعي، حين أكدت أن لامشـ.كلة لديها مع مشـــ.اهد القبــــ.لات، مشيرة إلى أنه أمر عادي لايستحق الضـ.جـة التي حصلت مؤخراً.

 

جاء ذلك رداً منها على سؤال في برنامج إذاعي على إذاعة شام إف إم، يتعلق بصورة البوستر التي ظهرت فيها الفنانة سلاف فواخرجي والممثل مهيار خضور، والذي وصف بالحمـــ.يمي.

 

وأعربت شمس الدين عن استغرابها من الجـ.دل الذي أثـــير بعد انتشـــار البوستر، مؤكدة أن الأفــــ.لام السينمائية القديمة سواء كانت سورية أم مصرية تضمنت الكثير من تلك المشــــ.اهد وأكثر من ذلك بكثير، ومع ذلك يكنّ الغالبية لهؤلاء الاحترام والتقدير حسب وصفها.

لفتت شمس الدين إلى أن من يرغب في الدخول بهذه المشاهد فهو حـــــ.ر، وعلقت قائلة: “استغربوا هنن ما ببوســـ.وا مثلاً؟ وأردفت: كل شخص له وجهة نظر، والأمر غير متقبل في عاداتنا وتقاليدنا بالتلفزيون أما بالسينما فالأمر أكثر من عادي”.

 

واستدلت على ذلك بأن ثلاثة أرباع من ظهروا في السينما السورية أو المصرية، أدوا أدواراً فيها قبــــ.لات، ومع ذلك يقولون لهؤلاء الفنانات يا أستاذة وياست الكل، وفقاً لشمس الدين.

 

 

 

عبير شمس الدين أشارت إلى أنها لم تظهر ولا تقبل أن تظهر في هذه المشـــ.اهد، وابتعدت عن السينما كي لاتؤدي دوراً من هذا النوع، موضحة أن السبب في ذلك ابنها وعائلتها، كي لايظهر في موقف المـحـرج أمام أصدقائه أو زملائه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *