الرئيسية / فنون / بشار اسماعيل: الوسط الفني مثل “حارة الحبايب”.. المصلحة تجمع بين الفنانين والإنتاج في يد الجــ.ـهلة!

بشار اسماعيل: الوسط الفني مثل “حارة الحبايب”.. المصلحة تجمع بين الفنانين والإنتاج في يد الجــ.ـهلة!

أطل الفنان السوري بشار اسماعيل في لقاـــ.ـءٍ قصير مع مجلة فوشيا، أوضــ.ـح من خــ.ـلاله أسباب غيــ.ـابه عن الساحة الفنية، حيث شبه الوســ.ـط الفني السوري بـ “حارة الحبايب”، مشــ.ـيرًا إلى أنه مبـ.ــعد قــ.ـسرًا لأنه لا يســ.ـكت عن الخــ.ـطأ.

 

اسماعيل المعــ.ـروف بصــ.ـراحته الشــ.ـديدة، يرى أن رؤوســ.ـ الأمـــ.ـوال أصبــ.ـحت متمــ.ـركزة في يد مجمــ.ـوعة من الجاهــ.ـلين، الذين لا يعــ.ـرفون شيئًا عن الحياة وليس الفن فقط، ويخضــ.ـعون الســ.ـوق لأهوائــ.ـهم الغــ.ـريبة.

 

 

 

وصــ.ـرح اسماعيل أن مهــ.ـنة التمثــ.ـيل مهنــ.ـة غير وفــ.ـية، فالفنــ.ـانين تجمــ.ـعهم المصــ.ـلحة فقط، وما إن تنتــ.ـهي هذه المصــ.ـلحة حتى يتفــ.ـرقون إلى أن تجــ.ـمعهم مصــ.ـلحة جديدة.

 

بشار اسماعيل: مرايا كانت نزهة!

سئل الفنان بشار اسماعيل عن احتمــ.ـالية عودة سلسلة مرايا في جزءٍ جديد، فأجاب أنه لا يعرف شيئًا عن الموضــ.ـوع، فهو لم يرى الفنان القدير ياسر العظمة منذ 10 سنواتٍ إلا مرة وحيــ.ـدة وكانــ.ـت مصــ.ـادفة.

 

وكشــ.ـف اسماعيل أن يحب ويقــ.ـدر العظمة إلى أقصــ.ـى حــ.ـد، ويعتــ.ـبره أستاذه الذي تعلم منه الكثير، مؤكــ.ـدًا أن مشــ.ـاركته في سلسلة مرايا لم تكن مجــ.ـرد عمل، بل نزهة جميلة يسعد بها.

 

 

 

وأكد اسماعيل أنه في حال عادت سلسلة مرايا، وطُلب منه العمل في جزء جديد، سيــ.ـلبي فورًا، فهــ.ـو يشــ.ـتاق للعمل مع ياسر العظمة، الذي يعتبره الكوميديان الأول في الوطــ.ـن العــ.ـربي.

 

بشار اسماعيل: القــ.ـديم أفضل

رفــ.ـض الفنان بشار اسماعيل أن يقــ.ـارن ما بين فنـ.ـانين الزمــ.ـن الجميل والفنانين الحاليـ.ـين، مشــ.ـيرًا إلى الفنانين القــ.ـدامى، أمثــ.ـال: عدنان بركات، أحمد عداس، نهاد قلعي، فهد كعيكاتي أفضل بكثير وهذا يظــ.ـهر من اشتيــ.ـاق النــ.ـاس لهم.

 

ويــ.ـرى اسماعيل أن التعــ.ـري أصبــ.ـح ظاهــ.ـرة، وعلى أساسه ترتفــ.ـع نـ.ـسب المشــ.ـاهدة، وتحــ.ـصد الممثلات التــ.ـكريم والتقــ.ـدير، مشــ.ـيرًا إلى غيــ.ـاب الثقــ.ـافة والفن الهــ.ـادف عن المرحــ.ـلة الحــ.ـالية.

 

أما عن رأيه في المشاهد الجـــ.ـريئة، فهو معها طالما كانت موظــ.ـفة في السـ.ـياق الدرامي للعمل، مشــ.ـيرًا إلى أن الجــ.ـيل الحالي لا ينتــ.ـظر المشــ.ـهد الـــ.ـجريء من المسلسل بل هو مصــ.ـادره الأخــ.ـرى للحــ.ـصول عليه.

 

 

يعــ.ـتبر الفنان بشـار اسماعيل أن الفن في حيــ.ـاته مجــ.ـرد هــ.ـواية، يمارســ.ـها بدافــ.ـع الحب لكن لا يعتــ.ـمد عليها كمــ.ـصدر دخل، على الرغم من أنه درس الفن أكاديــ.ـميًا.

 

وكشــ.ـف اسماعيل أنه يمتــ.ـلك عقــ.ـارات وأراضٍــ.ـ ورثــ.ـها عن عائــ.ـلته، تحقــ.ـق له الدخــ.ـل المــ.ـادي المناســ.ـب، مؤكــ.ـدًا أنه لم يحـ.ــتاج أحــ.ـدًا يومًا ما ويدعــ.ـو الله أن لا يحــ.ـتاج لأحــ.ـدٍ أبدًا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *