الرئيسية / محلي / هل أغلقت مشـ.فى الأسد الجامعي أقسام الـ.عزل؟

هل أغلقت مشـ.فى الأسد الجامعي أقسام الـ.عزل؟

قال الدكتور “سامي الأحمد” رئيس شعبة الإسعاف في مشفى  الأسد الجامعي بـ “دمشق” أنه تم تخفيض عدد الأسرّة المخصصة بالمشفى للمرضى المصابين بـ كورونا، إضافة لإغلاق الأقسام الإضافية التي افتتحت مع بداية جائحة كورونا وذلك بعد انخفاض أعداد الحالات.

“الأحمد” وخلال حديثه مع برنامج “البلد” اليوم على إذاعة شام أف أم أكد أن أقسام العزل لاتزال موجودة في المشفى، وأنه مع بداية الشهر القادم سيكون هناك أقسام مخصصة للحالات المشتبهة فقط، وستعود باقي الأقسام إلى عملها الأساسي الذي كانت تقوم به قبل أزمة كورونا.

انخفاض الحالات الموجودة في المشفى أكده الدكتور “الأحمد” من خلال مقارنة بين عدد الحالات الموجودة اليوم والحالات التي كان المشفى يستقبلها سابقاً حيث بين أنه يوجد في قسم العزل حالياً ما بين 30 و40 حالة، في حين كان سابقاً في فترة انتشار المرض قسم الإسعاف يستقبل يومياً ما يتجاوز ال 140 حالة مشتبهة، أما في الفترة الحالية يراجع قسم الإسعاف أقل من 10 حالات مشتبهة بفايروس كورونا فقط.

“الأحمد” برر الحاجة لإغلاق الأقسام الإضافية أيضاً وعودتها للعمل حيث قال:«إن عدد  مراجعي قسم الإسعاف للأمراض الأُخرى أكبر من أعداد مراجعي مرضى كورونا، أو الحالات المشتبه بإصابتها»، مطمئناً المواطنين بأن الوضع مريح حالياً لكنه عاد ليؤكد ضرورة الاستعداد الدائم لأي طارىء، وأنه من الضروري الالتزام بالكمامة خاصة في الأماكن المزدحمة ووسائل النقل.

تصريح “الأحمد” يأتي بعد يوم من إعلان أول إصابة بين الطلاب بفيروس كورونا في “دمشق”، إضافة لإطلاق تحذيرات من قبل جهات محلية من ارتفاع  الإصابات بفيروس كورونا المستجد مع عودة المدارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *