الرئيسية / محلي / افتتاح 15 مدرسة جديدة في ريف إدلب الـ.محرر

افتتاح 15 مدرسة جديدة في ريف إدلب الـ.محرر

كشف مدير التربية في إدلب عبد الحميد المعمار لـ«الوطن» أنه تم افتتاح 15 مدرسة جديدة هذا العام في خان شيخون وقرية التح، ليصبح عدد المدارس 65 مدرسة بريف إدلب المحرر، ويداوم فيها اليوم 5207 طلاب من الابتدائي حتى الثانوي.

وأوضح أنه تم لأول مرة افتتاح ثانويات في سنجار وخان شيخون، وهناك تشجيع لعودة الأهالي إليهما والطلاب إلى المدارس، ليتمكنوا من التحصيل العلمي، لافتاً إلى أنه تم تأمين الكتب المدرسية للطلاب وسائر المستلزمات المدرسية لكل المدارس المفتتحة.

وأكد تكليف مديريها الإشراف على تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا الواردة بالبروتوكول الصحي للعودة إلى المدارس المبرم بين وزارتي التربية والصحة.

وعن واقع الأبنية المدرسية وصيانتها قال المعمار: من الـ15 مدرسة الحديثة هناك 7 منها بمرحلة الصيانة الأخيرة وستكون جاهزة نهائياً في 25 الجاري، موضحاً أنه تم افتتاح مدارس من دون أبواب وشبابيك وإدخال الطلاب إليها كيلا ينقطعوا عن الدراسة، ونبحث عن التمويل اللازم لاستكمالها مع المنظمات الدولية وبالتعاون بين المحافظة ووزارة التربية.

وأضاف: من المدارس 10 صيانتها ممولة من اليونيسيف وتم الانتهاء من أعمالها وسُلِّمت إلى مديرية التربية قبل بدء العام الدراسي، وفيها 10 شعب للطفولة المبكرة و4 غرف /مصادر/ لذوي الاحتياجات الخاصة. كما تمت تعبئة مازوت التدفئة لكل المدارس وتستكمل المدارس المفتتحة حديثاً قبل الشتاء، كما تم – ويتم – العمل على تأمين خزانات مياه للمدارس لكون شبكات مياه الشرب فيها معدومة.

وأشار المعمار إلى دور فعاليات المجتمع المحلي باستقرار العملية التعليمية والتربوية بمدارس ريف إدلب المحرر، من خلال التبرع بمستلزمات بعض المدارس، مؤكداً أن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع المجتمع المحلي لتأمين كل ما يلزم لسير العملية التعليمية والتربوية بالمناطق المحررة، منوهاً بتكفل وجهاء إدلب بصيانة مدرسة نجيب عرنوس بقرية التح، مع تقديم حقائب وأحذية وألبسة مدرسية لطلابها. كما قدم أحد الوجهاء سيارتين مع سائقيهما ومحروقاتهما لنقل الكادر التعليمي من حماة إلى مدارس الريف المحرر لكون أغلبيتهم مقيمين بمدينة حماة.

وأشار إلى تمكن 11 طالباً من الفرع العلمي وطالبة واحدة من الفرع الأدبي باجتياز مناطق الإرهابيين إلى مناطق سيطرة الدولة، للإفادة من مرسوم الدورة الإضافية الثانية، وقدموا امتحاناتهم بحماة وتفوق أحد الطلاب بنيله مجموعاً قدره 2847 درجة، وهذا دليل على إصرار طلاب إدلب على تحدي الإرهاب وظروفهم القاهرة، مع رغبتهم بالتحصيل العلمي والتفوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *