الرئيسية / محلي / مكبّ للقمامة أمام منازل كفر بطنا والبلدية (على الوعد).!!

مكبّ للقمامة أمام منازل كفر بطنا والبلدية (على الوعد).!!

يعاني عدد من السكان القاطنين في منطقة كفر بطنا في ريف دمشق بالقرب من قوس حزة، وجود مكب للقمامة أمام منازلهم وانبعاث الروائح الكريهة منه، إضافة إلى انتشار الحشرات الزاحفة والطائرة بشكل كبير في المنطقة بسبب هذا المكب وحسب المشتكين فالمنطقة التي يتم رمي النفايات فيها تم بدء الرمي فيها عام 2018 أي مع بدء عودة المواطنين إلى البلدة بعد تحريرها من الإرهابيين.

أحد المواطنين يقول: يوجد عدم اهتمام من قبل عمال البلدية بنظافة المنطقة فبدل أن يتم إيقاف رمي القمامة والردميات أمام منازلنا، مازال جبل القمامة يرتفع أكثر فأكثر وقد قمنا بتقديم عدة شكاوى للبلدية منذ أن تم البدء بعملية وضع القمامة أمام منازلنا ويكون الرد سيتم حل الموضوع خلال هذين اليومين وها قد مضىت شهور على هذه الوعود والمكب ما زال موجوداً والقمامة تتراكم أكثر فأكثر، إذ يقوم عمال البلدية بجمعها من أحياء البلدة ورميها في هذا المكب مبيناً أنه تم تقديم عدة شكاوى إلى محافظة ريف دمشق لترحيل هذا المكب، ولكن إلى الآن لم يرّحل وتم أيضاً إرسال كتاب في تاريخ 15/7/2020 من محافظ الريف إلى البلدية لمعالجة المشكلة، لكن حتى الآن لم يتغير شيء.

بدوره، قال رئيس بلدية كفر بطنا بسام الخطيب: إنه تم إيقاف وضع القمامة في المكب الموجود في كفر بطنا، ويتم نقل القمامة التي يتم جمعها إلى مكب دير الحجر. وتابع الخطيب: نحن بانتظار تحويل الرصيد من المحافظة ليبدأ المتعهد بنقل القمامة من المكب إلى دير الحجر، مؤكداً أنه خلال هذا الأسبوع سيتم البدء بنقل المكب.

تشرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *