الرئيسية / محلي / القبض على مجموعة من قاطعي الأشجار الحراجية

القبض على مجموعة من قاطعي الأشجار الحراجية

تمكن عناصر الضابطة الحراجية في مديرية زراعة حمص و بكمين ليلي من ضبط مجموعة مؤلفة من ثلاثة أشخاص، كانوا يقومون بقطع الأشجار الحراجية، على طريق حمص – تدمر الجديد و إلقاء القبض على اثنين منهم ولاذ الثالث بالفرار.

 

و كان تقدم أحد المواطنين، بشكوى تعرض أشجار المنطقة الحراجية للقطع، على طريق حمص – تدمر الجديد، مرفقاً الشكوى بصور للأشجار المقطوعة.

 

و قال المشتكي : “طريق حمص تدمر الجديد، يوجد خط أشجار من السرو وأشجار حراجية، و منذ فترة أسبوع، بدأ القطع وقص هذه الأشجار على نفس الوتيرة، ولم يبقى منها شيء ..ارحموا هذا الوطن”.

و أضاف المشتكي “لم يبقى مكان لم يصل له أذى البشر، حتى الحجر والشجر والحيوان، لم يسلم من الاستغلال والكره، مع العلم أن المنطقة يسهل مراقبتها لمنع قطع الأشجار فيها “

و أكد حينها مدير دائرة الحراج المهندس زياد فندي أن “عناصر الضابطة الحراجية، بصدد تنفيذ كمائن ليلية لقاطعي الأشجار على طريق حمص تدمر الجديد، و طلب التمهل بنشر الشكوى حتى لا يعلموا بأنهم مراقبون، لحين القبض عليهم”

و قال مدير دائرة الحراج في مديرية زراعة حمص المهندس زياد فندي لتلفزيون الخبر: ” متابعة للشكوى المقدمة، و لعمل دائرة الحراج، تمكن عناصر الضابطة الحراجية، و بعد نصب كمين ليلي من إلقاء القبض على اثنين من مجموعة، كانت تقوم بقطع الأشجار الحراجية على طريق حمص تدمر “.

و أضاف المهندس فندي أنه “كان لوحظ وجود قطعيات منذ حوالي 20 يوما قرب مفرق الريان و محطة وقود الشعلان”.

و تابع المهندس فندي “حيث تم تنفيذ كمائن ليلية من قبل الضابطة الحراجية و مراقبة المكان لفترات و في ليل الخميس 24\9\2020، تم نصب كمين في أحد مواقع قطع الأشجار، مع ترك الأشجار التي تم قطعها”.

و أوضح المهندس فندي أنه “خلال الكمين تم ضبط مجموعة مؤلفة من ثلاثة أشخاص، كانوا يستخدمون المناشير اليدوية و المناجل في قطع الأشجار، و نقلها بسيارة نوع “كيا ريو” منزوعة المقاعد الخلفية”.

و تابع فندي “حيث ألقي القبض على اثنين من المجموعة، و لاذ الثالث بالفرار”، مبيناً انه “تم مصادرة السيارة و الأدوات المستخدمة في عملية قطع الأشجار “

و أضاف فندي ” تم الاتصال بقيادة شرطة محافظة حمص، و بدورها و جهت دورية من قسم الشرطة الخارجي، و تسلمت الموقفان، و تم تسليم السيارة إلى فرع المرور، و تنظيم الضبط الحراجي اللازم “.

و بين مدير دائرة الحراج في مديرية زراعة حمص أن “عدد الأشجار المقطوعة على طريق حمص تدمر، بلغ حوالي 350 شجرة، معظمها من الصنوبريات.”

ولفت المهندس فندي إلى أنه “بلغ عدد الضبوط الحراجية مند بداية العام 225 ضبطاً، بمختلف أنواعها من حرائق و قطع و تشويه”، مشيرا إلى أنه “تم إطفاء 88 حريقا حراجيا بمساحة 640 دنم”.

و لفت المهندس فندي إلى أنه “تم مخاطبة الجهات المعنية، لتقديم المؤازرة في قمع المخالفات الحراجية على الطرقات الدولية في المحافظة، و توقيف أي آلية تنقل الأخشاب دون رخصة نقل “.

و أكد مدير دائرة الحراج في مديرية زراعة حمص أن “دوريات الضابطة الحراجية مستمرة بعملها و بمؤازرة الوحدات الشرطية، لقمع ظاهرة قطع الأشجار الحراجية، و تقديم المخالفين الى القضاء المختص “.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة قطع الأشجار، انتشرت مند أعوام بالتزامن مع نقص وقود التدفئة “المازوت” و ارتفاع سعره في السوق السوداء، لتصبح تجارة رائجة لبيع خشب الأشجار للتدفئة، و منها للتفحيم “شي للشوي و شي للاركيلة”.

الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *